القوات العراقية والعشائر تبحث عن منفذي هجوم على حافلة في الأنبار

جندي عراقي في حالة تأهب خلال عملية تفتيش في احد المنازل. [سعد شلش/ رويترز]

جندي عراقي في حالة تأهب خلال عملية تفتيش في احد المنازل. [سعد شلش/ رويترز]

  • تعليق

    45

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

إتهم مسؤولون أمنيون عراقيون تنظيم القاعدة الإرهابي بالوقوف خلف الهجوم الذي استهدف حافلة لنقل المسافرين في محافظة الأنبار يوم الإثنين، 12 أيلول/سبتمبر، وقتل فيه 22 مدنيا.

وقال مهدي الفكيكي، مدير عام جهاز الإستخبارات في وزارة الداخلية العراقية، إن المسافرين كانوا في طريقهم إلى سوريا مساء الإثنين، عندما إستوقفتهم مجموعة من المسلحين في الطريق وتم اختطافهم إلى منطقة صحراء النخيب، 510 كلم غرب بغداد.

وأوضح الفكيكي في حديث لموقع موطني أن الحافلة كانت تقل 22 رجلا و11 امرأة وطفل.

وأضاف "قتل الإرهابيون الرجال بإطلاق النار عليهم بشكل جماعي، ثم تركوا النساء والأطفال في بطن الصحراء وغادروا المكان".

من جانبه، إتهم محمد فتحي حنتوش، المتحدث باسم محافظة الأنبار، تنظيم القاعدة الإرهابي بتنفيذ الهجوم.

وقال حنتوش في حديث لموطني "كانت الحافلة تسير في طريق صحراوي ضيق نعرف أنه يحتوي على بقايا جيوب وخلايا لتنظيم القاعدة. وتعمل قوات الأمن على القضاء عليها منذ أيام".

وأضاف حنتوش "يريد الإرهابيون زرع الفتنة بين أبناء الشعب العراقي في محاولة للسيطرة على البلد من جديد. لكنهم لن ينجحوا".

وأعلن الفريق عبد العزيز العبيدي، قائد عمليات محافظة الأنبار، أن الجيش العراقي بدأ عملية عسكرية واسعة بمشاركة 3000 عنصر أمن من الفرقة السابعة في الجيش وقيادة شرطة محافظة الأنبار وطيران الجيش العراقي للبحث عن المتورطين بالهجوم.

ويشارك في العملية أيضا متطوعين من أبناء العشائر في المحافظة. وسيتم خلال العملية الأمنية تفتيش المنازل والمزارع والبنايات المهجورة في المنطقة التي وقع فيها الهجوم.

وأوضح العبيدي في حديث لموطني "إن الجريمة بشعة لا يمكن وصفها ولا يقدم عليها إلا إرهابيون انتزعت الرحمة من قلوبهم. وتنظيم القاعدة هو المنفذ".

وأضاف "لن نتوقف حتى نعتقل أو نقتل الإرهابيين. نعدهم برد مزلزل يسحق رؤوسهم ومن يوفر لهم المأوى والملاذ".

بدوره، قال سعدون عبيد الشعلان، نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار، إن الحكومة المحلية في المحافظة أعلنت حالة الحداد لمدة ثلاثة أيام.

وأوضح الشعلان في حديث لموطني "أفزع الهجوم الإرهابي البشع الجميع. نعتقد أن الخلية الإرهابية التي نفذت الهجوم هي نفسها التي نفذت مجزرة جامع ام القرى . وهدفهم هو خلق الفتنة الطائفية بين أبناء الشعب العراقي".

ودعا الشعلان شيوخ العشائر في العراق والمواطنين إلى "الإنتفاض والاقتصاص من القتلة بتعاوننا مع القوات الأمنية".

وأضاف "لقد فاض الكيل بجرائم القاعدة وأذنابها. البكاء يملأ الشوارع والحزن يخيم على وجوه المواطنين. ويجب القصاص من الإرهابيين".

أما الشيخ احمد أبو ريشة، زعيم مؤتمر صحوة العراق، فقال في حديث لموطني إن المؤتمر خصص مكافأة مالية قدرها 50 مليون دينار لمن يدلي بمعلومات توصل إلى منفذي الهجوم.

وأوضح أبو ريشة "أعطينا توجيهات لشيوخ العشائر بمشاركة الجيش والشرطة العراقية بالعملية العسكرية حتى سحق الرؤوس القذرة التي شاركت في المجزرة البشعة".

أضف تعليقا (سياسة الشرفة بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

  • تعليقات القراء

    داود

    2011-11-9

    وانا من رأيي ان تلك السلسلة من اعمال الاجرام والحقد ستتوقف والى الابد ان شاء الله لان الامة الاسلامية لازالت بخير وان العراق من اكثر الدول قوة بأذن الله تعالى وان تلك العمليات الحقيرة الحاقدة ستنتهي ان شاء الله تعالى ، وان ما حدث في الانبار من اعمال قتل وعنف كثيرة من غير الممكن السكوت عليها لكن الابطال في الانبار قد قاموا لى مهاجمة الارهابيين في كل مكان وقد تصدوا لهم والانبار الان قد خلت من الارهابيين الا ان هناك بعض الفئات الحقيرة التي قد قامت على تفجير الحافلة والتي قد اكترثت كارثة في المدينة وان مصير الارهابيين مازال مجهول الى حد الان لكن ان شاء الله سيتم القاء القبض عليهم وان اهالي الشهداء سيفرحون بالامر وان دماء الشهداء ستبرد ان شاء الله تعالى وان العراق كله من الشمال الى الجنوب يتعرض للاعمال الارهابية القذرة لكن بأن من الله تعالى سنتخلص منهم والى الابد وان يرجع العراق الى ما كان عليه وافضل من السابق بأذن من الله وان الارهبيين لا يكون لهم مكان في العراق ابداً لان العراقيين الابطال مصرين على ان يخرجوا الجبناء من ارضهم والى الابد ان شاء الله وان الاطفال والنساء والشيوخ سيرتاحون ويرجع العراق الى سابق عهده من جديد من حيث البناء والاعمار وستنكسر شوكة الارهاب والارهابيين وان تنظيم القاعدة ستنمحو على ايدي العراقيين من اجل ان يفخر بنا العالم الاسلامي والعربي .

  • هاني النعيرات

    2011-11-2

    انا لدي سؤال هنا هل ان ما يحصل في العراق اليوم يتم بصورة عشوائية من قبل بعض المنفذين لتلك الاعمال الاجرامية ام ان هنالك ايادي قذرة تدير اللعبة وبالنتيجة الضحية هو المواطن العراقي ؟ وايضا هل ان حافلة الانبار هي القضية الوحيدة التي حصلت في العراق لتثار حولها تلك الضجة ام ان هنالك العشرات من الاحداث الجسام والكبار التي تقع في العراق يوميا من قبل الارهاب والمجرمين الذين استباحوا حرمة الدم العراقي ، على كل حال اننا لا نملك سوى القول حسبنا الله ونعم الوكيل في من يقودنا وسلمناه رقابنا واعطيناه اصواتنا من اجل ان يمنع تلك المجازر اليومية التي يقع ضحيتها ابناء العراق وحسبنا الله في هؤلاء المجرمين القتلة الذين يقتلون العراقيين بدم بارد ، وندعوا من الله ان يتم القاء القبض على منفذي تلك الجريمة النكراء وادعوا كل العشائر العراقية وخصوصا عشائر الانبار لكي تتعاون مع الاجهزة الامنية لكي يتم القاء القبض على الجناة باسرع وقت لاننا نريد الاقتصاص منهم ونريد ان يعرف هؤلاء الاوغاد القتلة بان دم العراقي لن يذهب سدى وان القصاص العادل سيكون مصيرهم باذن الله.

  • عباس المازني

    2011-10-31

    ما تقوم به القوات الأمنية العراقية والعشائر الأصيلة في عملية بحثها عن عناصر التكفير والإجرام التي استهدفت حافلة في محافظة الأنبار هي من الجهود التي نباركها والتي نتمنى لها كل النجاح فما قام به تنظيم القاعدة الإرهابي هو من الأعمال البشعة والتي استهدفت المواطنين الأمنيين في طريف سفرهم وهذا العمل البشع هو من أكبر الجرائم التي ندينها والتي أزعجتنا وأزعجت كل أبناء الشعب العراقي وعناصر التطرف والأجرام والإرهاب التي قامت بهذا العمل الشنيع يجب أن تنال الجزاء العادل الذي تستحقه ولابد أن تستمر عمليات البحث عن المنفذين الذين لا يجب أن يهربوا بفعلتهم الجبانة هذه وكلي أمل بان لا تذهب جهود البحث عن هؤلاء المجرمين سدى وان تتكلل الجهود المتميزة التي تبذلها القوات الأمنية في محافظة الأنبار وأبناء العشائر بالنجاح .

  • ناظم الحارث

    2011-10-30

    دماء العراقيين الأبرياء الذين أزهقت أرواحهم في منطقة النخيب لا يمكن أن تذهب سدى ولا بد من أن يدرك عناصر الارهاب ذلك وأنا احيي القوات العراقية وكل أبناء العشائر العراقية الأصيلة التي نثني على جهودها في هذه المهمة الوطنية والتي تبذل الكثير من البطولات في الجهد المتميز والكبير في ملاحقة فلول الارهاب في صحراء النخيب من أجل ضري هذه الخلايا وإلقاء القبض على عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي الذين يحاولون زرع الرعب في قلوب المسافرين عن طريق ارتكابهم للجرائم كما حصل مع المسافرين في منطقة النخيب وأتمنى أن تكلل الجهود المبذولة من قبل أهالي الانبار وعشائرها وقوات الجيش والأمن بكل النجاح وإنشاء الله ينم القبض على العناصر المجرمة التي ارتكبت هذه الجريمة البشعة بحق أبناء العراق من المسافرين الذين قضوا نحبهم على أيدي عناصر هذه العصابات الإجرامية والتكفيرية التي نتمنى أن يتم إلقاء القبض عليها لتنال ما تستحق من عقاب ومن اجل أن يكون عناصر هذه الزمر الضالة عبرةً لغيرهم من عناصر الارهاب ولكل من يحاول أن يستهدف الشعب العراقي بعمليات الارهاب فالخزي والعار للقتلة والمجرمين الذين سيقتص منهم الشعب العراقي مهما طال الزمن ونحن نندد بمثل هذه الأعمال الإرهابية ونستنكرها ونستنكر كل أعمال الارهاب .

  • اميرصباح

    2011-10-29

    اخوتي يجب ان يكون العمل متواصل لاجل الوصول الى هؤلاء السفلة الذين قاموا بهذه الجريمة و يجب ان يتم معاقبتهم بسرعة ليكونوا عبرة لكن من يريد ان يأذي الشعب العراقي و بنفس الوقت على القوات الامنية ان تضع حدا لتلك التجاوزات التي تحصل على هذا الطريق الدولي السريع المار عبر الانبار وان تجعله اكثر امان لكي لا تتكرر مثل هذه الحالات بحق المسافرين الابرياء .

  • شاهين حميد

    2011-10-29

    انا اتمنى ان يستطيع القوات الامنية العراقية الموجودة في محافظة الانبار و ابناء عشائر الانبار على العناصر المجرمة الذين قاموا بجريمة قتل المسافرين في الباص الى سوريا بعد ان تعرضوا لهم على الطريق الدولي السريع و اقتادوهم الى منطقة النخيب و من ثم قتلوهم هناك . و لقد توعد ابناء الانبار و شيوخها و كل اهاليها بالاضافة الى القوات الامنية المنتشرة هناك و التي هي الاخرى ايضا و عدت انها سوف تقوم بحملات مستمرة و سريعة لحين الوصول الى منفذي هذا الاعتداء لكي يتم اعدامهم لان مثل هؤلاء لا يستحقون العيش ابدا و لابد من معاقبتهم و عدم تركهم احرار و يتنفسون الهواء وهم قاموا بجريمة شنيعة كالتي قاموا بها بعد ان قتلوا ما يقارب اثنين و عشرون شخص و مثلوا في جثثهم و رموهم و ذهبوا . لقد عم الحزن بشكل كبير في محافظة كربلاء لكون ان الذين تم قتلهم من الابرياء هم من ابناء محافظة كربلاء و ان الجريمة هذه متقصدة ان تحصل في الانبار لاجل اشعال الفتن مرة اخرى في البلاد و لكن ابناء الانبار توعدوا لاهل كربلاء بأنهم سوف يلقون القبض على هؤلاء المجرمين و لن تطول فترة اختبائهم او ملاحقتهم بل سوف يتم القاء القبض عليهم و من بعدها اعدامهم بسرعة لارضاء اهالي الضحايا و ارواح الضحايا التي قتلت غدرا الله يرحمهم .

  • قصي الحداد

    2011-10-29

    الله يلعن الارهاب. هولاء القذرين . نتمنى ان تعثر القوات الامنية العراقية والعشائر على منفذي الهجوم الارهابي على حافلة في محافظة الانبار وانهم قد قاموا بألحاق الاذى والضر بالكثير من الناس الابرياء نتيجة فعلتهم البشعة والاجرامية والتي تدل على مدى الحقد والكره والبشاعة والاجرام الذي يحملونه داخل نفوسهم لهذا ان من الواجب على القوات الامنية العراقية ان تقوم بما هو واجب عليها وهذا بالطبع عن طريق ان يكون هنالك تقديم للدعم والتعاون من قبل العشائر العراقية في محافظة الانبار وان يتم الابلاغ عن حالة يتم الشك فيها او الافراد والعناصر التي قد يكونون من المشتبه بهم لهذا ان على جميع المواطنين ان يقوموا بتقديم دعمهم مع القوات الامنية العراقية عن طريق التعاون معهم و الابلاغ عن امر يتم الشك فيه من اجل ان يتم التوصل الى العصابات والعناصر والافراد الذين يقومون بألحاق الاذى والضرر بالناس عن طريق القيام بعمليات التفجيرات و القتل والمفخخات والاغتيالات والخطف والذبح و الاعتداء على حقوق الناس وابناء محافظة الانبار خصوصا لهذا نتمنى ان يتم القاء القبض على كافة منفذي الهجوم الارهابي الذي حصل على حافلة في محافظة الانبار وان تتم مطاردة وملاحقة العناصر المجرمة والارهابية وان يتم القاء القبض عليهم وتقديمهم للعدالة لكي ينالوا جزائهم العادل وان يتخلص الناس من شرهم وحقدهم وكرههم وان يكون الوضع افضل مما هو عليه الان وان يشهد المواطنين من ابناء محافظة الانبار الهدوء والاستقرار والسلام والامان ان شاء الله فكل التوفيق للعشائر والمواطنين الذين يقومون بتقديم تعاونهم من اجل المحافظة على ارواح الكثير من الناس الابرياء والذين يتم الاعتداء عليهم من قبل العناصر الفاسدة و الارهابية المسلحة ولتي تشكل خطر وتهديد لامن الوضع واستقراره .

  • ابو جمال

    2011-10-27

    الخزي والعار لكم أيها المجرمون ولعنة الله عليكم وعلى كل من يقف ورائكم ومن يدعمكم واللعنة على كل من يستهدف العراق وشعبه الذي لن تزيده أفعالكم الإجرامية إلا تلاحم وتآخي بين مختلف مكونات الشعب العراقي هي ردنا عليكم وأتمنى أن تكلل الجهود الخيرة التي يبذلها رجال قوات الأمن ورجال العشائر في البحث عنكم بالنجاح كي تواجهوا الموت الزؤام الذي ينتظركم أيها الأوغاد فالعراقيين جميعاً يرفعون أكف الدعاء إلى الله من اجل تسهيل عملية إلقاء القبض عليكم أيها المجرمون فمصيركم المحتوم بانتظاركم على أيدي العراقيين أنشاء الله .

  • موسى احمد

    2011-10-27

    الهجوم الإرهابي الذي نفذه المجرمون في منطقة النخيب والذي راح ضحيته أكثر من 22 من أبناء العراق الأبرياء هو من بين احد الأفعال والعمليات الإجرامية التي تضاف إلى مسلسل الإجرام الذي ينتهجه عناصر التكفير والتطرف من أعداء العراق والذين يحاولون تدمير بلدنا واستهداف شعبنا من اجل أن يسود الظلام والتخلف في هذا البلد الذي علم الإنسانية ما لا تعلم فهذه العملية الإجرامية أدمت قلوبنا وقلوب كل العراقيين لأنها من الجرائم البشعة لكوني لا استطيع أن أتخيل بان رجلاً يقتل أمام أطفاله وعائلته بهذا الشكل البشع والذي جعلنا نعيش حالةً من المرار ونحن نرى بان شعبنا يستهدف بهذا الشكل الإجرامي فإلى متى يبقى مسلسل الجرائم الذي يرتكبه الفتلة والمنحطين والى متى يبقى الدم العراقي ينزف بهذا الشكل المؤلم إنني كعراقي تألمت كثيراً من جراء هذا العمل الجبان وأتمنى بان لا يمر هذا العمل الإرهابي من دوت عقاب المجرمين من عناصر الارهاب الذين مسخ الله وجوههم ونزع الرحمة من قلوبهم وأتمنى أن تستمر جهود البحث التي تقوم بها القوات الأمنية البطلة والعشائر العراقية الأصيلة وان لا تتوقف لحين إلقاء القبض على منفذي هذه الجريمة البشعة والتي استهدفت أحدى حافلات نقل المسافرين في صحراء النخيب ففلول الارهاب يجب أن تعلم بان العقاب سوف يطالها وان العراقيين جميعاً سوف تتضافر جهودهم من أجل القضاء عليهم وتحرير العراق من فلوله فمجرمي الارهاب وأتباعه لابد أن ينالوا أقسى أنواع العقاب على فعلتهم الجبانة هذه والتي لا تدل إلا على مدى أجرام هؤلاء المنحطين وهم يستهدفون الناس العزل .

  • منجد

    2011-10-27

    نحن نرفع أكف الدعاء إلى الله سبحانه وتعالى أن يمنح الأجهزة الأمنية المزيد من القدرة وان يمكنها من النجاح في سعيها في التصدي للإرهاب وإفشال مخططاته الإجرامية قبل وقوعها من أجل إنقاذ المدنيين الأبرياء الذين عانوا كثيراً من أفعال الارهاب وهجماته التي تطال كل شيء في بلدنا أخزى الله الارهاب وافشل كل مخططاته وندعوا الله أن يأتي يوم الخلاص النهائي من كل أشكال الارهاب ومن هذا التنظيمات الإجرامية و الضلامية التي تستهدف الإنسان بهذا الشكل الدموي فيا ربنا أنا نسألك النصر المبين على الأرهاب وإفشال كل مخططاته الرامية إلى استهدافنا واستهداف بلدنا العراق الحبيب .

  • امين جلال

    2011-10-24

    نحن كعراقيين يجب ان نكون يداً واحدة من اجل ان نحافظ على عراقنا الحبيب والبطل وان محافظة الانبار قد كافحت من اجل ان ترجع الاوضاع الامنية جيدة كما كانت في السابق وانها قد حاربت الارهاب والارهابيين وهم اكثر محافظة عراقية اخراجاً للارهاب والارهابيين واتمنى ان لا تتكرر تلك الحادثة مرة اخرى من اجل ان يعيشوا اهالي المحافظة بسلام وامان وان ترجع حقوق الشهداء وان يكونوا اهالي الشهداء مطمئنين لان الارهابيين هم في قبضة العدالة وادعوا من العدالة العراقية ان تقوم باعدامهم فوراً من اجل ان يكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه للقيام بالاعمال الارهابية الجبانة وان تنظيم القاعدة هم اكثر الناس حباً للظلم القهر وخاصة للعراق والعراقيين اللهم خلصنا منهم ومن شرهم امين .

  • نادر صدقي

    2011-10-24

    مجزرة الحافلة في الانبار من الاعمال الارهابية البشعة التي لم تحدث مثلها من قبل وان تلك العملية الجبانة قد نفذها بعض الحاقدين وهم الان قد هربوا ونحن ندعوا من العشائر العراقية والقوات الامنية ان تقوم بالبحث المتواصل عنهم وان لا تدع لهم مكان الا وبحثت عنه من اجل ان ينالوا جزاؤهو بما عملوا وان تلك العملة الحقيرة التي قاموا بها من انواع الجبن والخيبة لانهم اناس حقراء ولا يستطيعون العيش على الاطلاق احياء ونحن لا نريد ان يكونوا احياء بل نريد لهم العذاب وان ينالوا جزاؤهم الملعونين وان اهالي الشهداء هم في وضع وحالة يرثى لها وان من الناس الذين قد تألموا من وراء الارهاب والارهابيين واتنمى من الله العلي الكبير ان يلقى القبض على منفذي العملية هؤلاء لانهم والله العظيم من الاناس الجبناء وهم الحقراء الذين لا يستحقون الشفقة وانما الحياة لهم هي فقط المذلة وانا لا اتمنى لهم الخير والعيش الهنيء وانا ان شاء الله سأكون واحد من الذين يبحثون عن الارهابيين الجبناء والذين قاموا بتلك العملة الجبانة وان القوات العراقية في محافظة الانبار هم يجب ان يقوموا على تشديد البحث عن الارهابيين هؤلاء وان القوات الامنية يجب ان تعمل شيئاً جيداً من اجل ان ترجع حقوق الشهداء الذين ذهبوا غدراً واتمنى من العشائر في محافظة الانبار ان يقوموا على مساعدة القوات الامنية من اجل البحث المتواصل عن كل ارهابي حقير لا يريد الخير للعراق والعراقيين والذين يريدون ان تكون البلبلة في العراق وفي محافظة الانبار ترجع مرة اخرى وان تكون الاوضاع اكثر تأزماً بل نحن نريد ان تكون محافظة الانبار هي الاكثر اهتماماً لامر الاوضاع الامنية الجيدة .

  • hay

    2011-10-22

    بعد الهجوم الإرهابي والذي نفذه مجموعة من عناصر التكفير والإجرام التي استهدفت المسافرين في احد الحافلات في مدينة النخيب فإننا قبل كل شيء نستنكر هذا العمل الجبان وندينه بكل أشكال الإدانة والرفض لأنه من الأعمال الجبانة والتي لا يقوم بها إلا المجرمون وعديمي الشرف من الذين انتزع الله الرحمة من قلوبهم وأتمنى أن لا تذهب أرواح الشهداء الأبرار سدى وان لا يذهب المجرمون بعيداً عن يد القضاء والعدالةِ واني ادعوا الله رب العالمين وأتمنى بان يتم إلقاء القبض على عناصر الشر من المجرمين المنحطين ممن ساهموا في ارتكاب هذا الجرم الذي تقشعر له الأبدان فهذه الجريمة الإرهابية هي من اكبر الجرائم التي تسببت بالألم لكل العراقيين لكونها من الجرائم البشعةِ والتي عبرت عن مدى إجرام عناصر التكفير ومدى استهانتهم بدماء العراقيين فهؤلاء المجرمين لابد من أن يقتص منهم القضاء العراقي على فعلتهم الجبانة هذه والتي راح ضحيتها عدد من الأبرياء من دون أي ذنب .

  • thunder

    2011-10-22

    نحن نتمنى أن تشدد القوات الأمنية من إجراءات البحث والتحري من أجل التوصل إلى القتلة والمجرمين الذين ارتكبوا هذه المجزرة الجماعية في منطقة النخيب فالخزي والعار للإرهاب التكفيري ولعناصر الانحطاط من أتباعه ومن المجرمين الذين أرادوا أستغلال هذه الجريمة لتنفيذ مخططهم الخبيث من اجل ضرب الوحدة الوطنية والتلاحم بين العراقيين ولكن الله سبحانه قد خيب أملهم وأخزى هذه الوجوه القبيحة والتي نتمنى القضاء عليها وعلى تنظيمها التكفيري ومن يعمل على دعمه من دول الارهاب التي تحد العراق والتي لا تتمنى الخير لنا ولبلدنا فهؤلاء المجرمين يجب أن يتم القبض عليهم وهذا ما نطالب به ونتمناه من اجل أن يتم تنفيذ القصاص العادل بحقهم وكي يكونوا عبرةً لغيرهم ولكل من يحاول استهداف العراقيين بهذا الشكل الدموي والذي لن يزيد العراقيين فيما بينهم إلا تلاحماً ومحبةً وسيفشلون الارهاب ومخططاته التي لا تريد للعراق إلا الخراب والدمار لعنكم الله أيها السفهاء والمجرمين وكلنا ثقةً بان القوات الأمنية سوف تتمكن بعون الله من إلقاء القبض عليكم وهذا ما نتمناه كي تنالوا الجزاء العادل الذي تستحقوه أيها الجبناء .

  • red car

    2011-10-22

    نتمنى ان تقوم القوات الامنية العراقية بالتعاون مع العشائر العراقية من اجل ان يتم التوصل الى كافة منفذي الهجوم الارهابي على حافلة في محافظة الانبار وان يتم القاء القبض عليهم و تقديمهم للعدالة لكي ينالوا جزائهم العادل وان يكونوا عبرة لكافة المجرمين و الارهابيين الذين يقومون بتنفيذ الهجمات على الناس الابرياء في محافظة الانبار نتيجة التفجيرات زرع العبوات المفخخات وايضا ارسال الانتحاريين وسط الجموع والحشود من المواطنين وان ما يجري يعد جريمة بشعة ويجب ان يتم التوصل الى كافة الزمر و العصابات والجماعات الرهابية والتي تعمل في شن الهجمات لذا ان من الضروري جدا على العشائر العراقية ان تقدم دعمها و مساندتها للقوات الامنية العراقية لكي يتم ملاحقة ومطاردة كافة العناصر والجماعات المسلحة والخطرة وان يتم القاء القبض عليهم وهذا بالطبع يتوقف على مدى التعاون الحاصل بين العشار من ابناء محافظة الانبار وايضا بين القوات الامنية العراقية والجيش والشرطة وهذا بالطبع عن طريق استخدام الاتصال على الخطوط الساخنة وان يتم الابلاغ عن أي عمل يحصل او اشتباه في عناصر اجرامية وهذا ما سوف يساهم في مساعدة القوات الامنية العراقية لكي تتوصل وبسرعة الى اوكار و اماكن تجمع العصابات المسلحة والتي تقوم بشن هجماتها وان يتم هذا الامر ومن دون أي خوف او تردد لان هذا العمل قد يتم من خلالها انقاذ الكثير من الارواح البريئة والتي لا ذنب لها فيما يحصل سوى انهم ضحايا العمليات الارهابية والهجمات التي يقوم بها الزمر و العصابات المجرمة.

  • yan

    2011-10-22

    من المهم جدا ان يتم التعاون بين العشائر والقوات الامنية العراقية لكي يتم العثور على منفذي الهجوم على حافلة في محافظة الانبار وان يتم هذا بأقرب واسرع وقت لكي لا يحصل الامر مرة اخرى وان يتعرض المواطنين الابرياء الى المخاطر والقتل نتيجة الهجمات والتفجيرات الحاصلة من قبل الجماعات الارهابية في المحافظة وان على القوات الامنية العراقية ان تقوم بواجبها تجاه ابناء المحافظة من خلال توفير الامن والاستقرار والهدوء والراحة عن طريق عمليات التفتيش والمتابعة لكل ما يحصل وان تكون المراقبة مشددة وان يكون هنالك سهر وتعب وترقب لكي لا تقوم العصابات المجرمة بعمليات اخرى بحق المواطنين الامنين والذين يحتمون تحت ظل القوات الامنية العراقية لكونهم الدرع الذي يتصدى لكافة الهجمات التي تجري بحق الناس الابرياء من نساء و اطفال وشيوخ وشباب لهذا نرجوا ان يتم التوصل الى المجرمين وبأسرع وقت ان شاء الله.

  • عمر

    2011-10-19

    ان الجريمة الاخيرة التي قام بها عناصر الارهاب الكفرة من اتباع تنظيم القاعدة الارهابي جريمة تشعرنا بالحزن الشديد و فعلا قد احزننا هؤلاء السفلة كثيرا عندما قاموا بهذه الهجمة الارهابية ضد هؤلاء المدنين المسافرين و الذين كانوا يتجهون من كربلاء الى سوريا مسافرين بسطاء لا دخل لهم في كل ما يجري فلماذا تم استهدافهم بهذا الشكل الحاقد عندما اختطفوا سيارة المسافرين من على الخط الخارجي الدولي و في محافظة الانبار بالذات و تم قتلهم بهذه الطريقة البشعة و التمثيل في جثثهم انهم مسلمين ابرياء لماذا يتم الاعتداء عليهم بهذا الشكل القذر و لكن هذه هي سياسة تنظيم القاعدة الذي لم يعد قادر على مواجهة القوات الامنية فبقى خياره الوحيد هو التعرض للابرياء و التربص للفرص التي تتاح لهم و هذه الجريمة القذرة معروفة الاهداف من ورائها و هي تدمير الوحدة العراقية و اشاعة روح الغضب لدى طائفة محددة من طوائف الشعب العراقي لاجل اشعال فتنة طائفية في البلد و لكن كل اهالي الانبار و عشائرها و قواتها الامنية قد توعدت في ان تلاحق كل المشتبه بهم للوصول الى هؤلاء القتلة و القاء القبض عليهم بأقرب و قت واتمنى من الله ان لا يجعل هؤلاء المجرمين يفرون من العقاب وان يوقع بهم في ايدي القوات الامنية او رجال العشائر الذين زارو اهالي الضحايا و شيوخ عشائر كربلاء للتعبير عن حزنهم لما جرى للضحايا من اهالي كربلاء . يارب مكن قواتنا الامنية في محافظة الانبار من ان تمسك بهؤلاء لكي يتم اعدامهم و القضاء على اي فتنة قد تصيب البلد بسببهم لانهم يخططون بخباثة ويحاولون اللعب على وتر الطائفية في قصد اصبح مكشوف للجميع .

  • weae

    2011-10-19

    اتمنى ان يتم الامساك بهم بأقرب وقت وان يتم اعدامهم مباشرة امام الناس في نفس المكان الذي نفذوا فيه جريمتهم لكي يعرف الارهاب انه لا مفر من العدالة وان من يقتل المدنين و الابرياء يكون هذا جزائه و هذا ما ينتظره من عقاب لعن الله تنظيم القاعدة الارهابي و كل من يعمل معه و رحم الله كل شهداء بلدنا و اسكنهم في فسيح جناته والهم اهلهم الصبر .

  • asde

    2011-10-19

    أنا كمواطن عراقي أتمنى من كل قلبي أن يوفق الله تعالى القوات المسلحة العراقية والعشائر العراقية من العمل جنبا إلى جنب من اجل المشاركة في شن حملة من الغارات على أوكار الشر التي تأوي أعضاء تنظيم القاعدة من الارهابين القتلة المجرمين الذين قاموا بقتل ركاب الباص في منطقة النخيب في محافظة الانبار عندما كانوا متوجهين إلى سوريه ونأمل من القوات الأمنية والعشائر العراقية أن يسحقوا رؤوس الارهابين القذرة من المنحرفين الذين قاموا بارتكاب هذه الجريمة البشعة التي راح ضحيتها عدد كبير من أبناء العراق الأبرياء العزل وان دماء العراقيين الأبرياء التي سالت على ارض النخيب في الانبار وفي كل المحافظات العراقية سوف تكون بإذن الله تعالى وابلا من اللعنات تصيب المجرمين الذين ارتكبوا هذه المجزرة إلى يوم القيامة والحمد لله الذي انعم علينا بالشهادة والخزي والعار لكل من يقتل الناس الأبرياء العزل كما أن هذه الأعمال ليست من الرجولة في شيء ولا يقوم بها ولا يمارسها إلا الأقزام من أشباه الرجال الذين فقدوا غيرتهم ورجولتهم فأين تذهبون من سخط الله وغضبه يامن رملتم النساء ويتمتم الأطفال كما أن عملكم الإجرامي هذا لم نسمع به حتى عند الأقوام البدائية في أقصى الغابات الإفريقية فهل انتم مسلمون لا انتم تدينون بدين الإرهاب الذي جاءكم به الشيطان الرجيم حيث بعتم أنفسكم إليه ووقعتم في حبائله فهو اليوم وليكم وهو يهديكم إلى الضلالة والكفر

  • yaseen

    2011-10-19

    نحن بدورنا قد تمكنا من كشف ألاعيبكم الشيطانية التي تسعون إلى تنفيذها من خلال قيامكم بهذه الأعمال الجبانة حيث تريدون أن تعيدوا الفتنة الطائفية في البلاد بعد أن سقطت كل الأوراق التي كنتم تراهنون عليها كما أن البراقع المزيفة قد تم إزالتها عن وجوهكم القذرة وسوف لن تستطيعوا أن تفرقوا العراقيين مرة أخرى وان أبناء العراق يبحثون عنكم اليوم في كل مكان تساندهم الأجهزة الأمنية العراقية لكي تنالوا جزائكم العادل وسوف يتم القبض عليكم أجلا أم عاجلا وسوف تكون ارض العراق بمثابة المقبرة لكل المنظمات الإرهابية على اختلاف أنواعها وأعمالها القذرة .

  • mina

    2011-10-18

    القاء القبض على هؤلاء الارهابيين الذين قاموا بذلك الهجوم على الحافله في الانبار و اعدامهم سيزيد من الترابط بين المحافظات العراقية و سكانها لاننا نعلم ان هدف الارهابين الذين قاموا بهذه الجريمة و اضح و المراد منه هو ان يتم تفرقة اهل العراق و زرع الكراهية فيما بينهم . و ان شاء الله سوف يعثرون عليهم لان هناك من القي القبض عليهم و لم يتم الاعلان عنهم و هم متهمين او مشتبه بهم بانهم على صلة مع الذين نفذوا هذه الجريمة الأليمة بحق هؤلاء المدنين .

  • ميمو

    2011-10-18

    انا ادعوا ومن كل قلبي ان تعثر القوات الامنية في محافظة الانبار عن منفذي عملية الهجوم على القافلة والتي قد اودت بكثير من حياة الابرياء من الرجال والنساء والاطفال وانا ادعوا عليهم كل يوم واتمنى من الله ان تكون ايامهم قليلة ومعدودة من اجل ان تلقي القوات الامنية البطلة القبض عليهم وانا والله اكره الارهابيين جداً لانهم قد تكوا في قلبي اثر كبير لن انساه طوال حياتيب وانهم قد قاموا على قتل الكثير من الابرياء من الناس ، وانا ادعوا من القوات الامنية البطلة ان تقوم على الاسراع في التفتيش عن هؤلاء المجرمين الحقراء واتمنى ان يتم اعدامهم فوراً لانهم قد اشتركوا في اذية الكثير من العوائل وجعل العزاء في كل بيت في المحافظة وان تلك الفاجعة يجب ان يأخذ لها بالثأر وانا احترم كل عائلة مسكينة قد تألمت من وراء تلك الاعمال الحقيرة وادعوا من الله لهم كل الصبر والسلون وان يتحملوا تلك المصيبة المؤلمة وان يكونوا الان هم في راحة واطمئنان لان القوات الامنية البطلة ستقوم على البحث المتواصل عن الارهابين الذين قد ارتكبوا تلك المصائب وانهم ان شاء الله سيظهرون لانهم اناس حقراء وجبناء وانهم لا يعلمون بان اهالي الانبار ابطال وانهم قدر تحمل المسؤولي وانهم معروفين على الصعيد العراقي لما يقومون به من منجزات عظيمة تجاه الوطن والمحافظة وان شاء الله سترجع الامور افضل من السابق في الانبار وسيلقى القبض على الارهابيين المجرمين وسيقدمون الى العدالة العراقية وسينالون جزاؤهم بما فعلوا ان شاء الله رحمة لدماء الشهداء التي لم تبرد الى حد الان وان شاء الله الايام القادمة ستدلل على ذلك ، وانا والله العظيم من لو امسك باحد منهم لمزقته ارباً كما مزق قلوب الكثير من العوائل المساكين الذين قد تيتموا وقد اهينوا وقد انتهكت حرماتهم مع الاسف الشديد ولكن ان شاء الله سنعثر عليكم وسنقدمكم الى المحاكمة من اجل ان تنالوا جزاؤهم بما فعلوا وانا اتمنى ان اراهم في التفاز وهم في قفص الاتهام ومن بعده في الملابس الحمراء لان العوائل المساكين الالامهم كثيرة ولا يمكن السكوت عليها وان شاء الله نأخذ لهم الثأر وان نمسك بالفاعلين الحقيقيين من اجل ان ين

  • انمار

    2011-10-18

    انشاء الله و اني ادعوا الله دائما انو ايتم القبض على الارهابيين الي قاموا بالهجوم على هذيج القافله في الانبار و الله راح يخزيهم دنيا و اخره و راح ايكون الهم عذاب اليم جزاء بالي كانوا يقومون به و الارهاب مراح يدوم طويلا لانه حبل الظلم قصير و مهما جانت شمس الحقيقه غائبه راح يجي الها يوم وتشرق و بقوه لتحرق كل الظالمين و الارهابيين امين .

  • عماد

    2011-10-18

    ان العراق اكثر البلدان العربية الي اتعرضت لي المأسي وانه الي جان يصير وبعده ديصير في العراق موت الاعداد الجثير من الناس وانه العراق صار من اسوء البلدان من وراء الارهابيين الجبناء الا انه العراقيين الابطال هم الاخرين ما سكتوا وانوهم ولله الحمد واقفين ضدهم ومتصدين الهم وان الارهابيين مضغوط عليهم من كل مكان بالاضافة ل ان الاعتقال المتكرر للارهابيين وكتل الجثير منهم دعا القاعدة الى انهم يسقطون بعض الشي وان شاء الله يومهم كريب .

  • علوش

    2011-10-16

    يلعن ابو كل من يجيب سيرة سوريا بالعاطل

  • الشيباني

    2011-10-13

    الله أكبر والموت للظالمين

  • الشيباني

    2011-10-13

    ان هذا القتل والدمار والتفجير والتهجير وراءه اجندات سياسية وكما يقول السياسيون (صحيح )وأضافة الى هذه الاجندات فأن السياسيون هم انفسهم وراء هذا القتل وكل ذلك من أجل مصالحهم الشخصية او الحزبية على حساب الفقراء (الشعب) فويل لكم ايها المتنفذين والوزراء وأصحاب الكتل السياسية من عذاب الله اولا ومن ثوران الشعب ثانيا\"

  • خالد متولي

    2011-10-13

    ربنا مع الشعب السوري والنظام السوري دمروا البلطجية يا جيش سوريا يا بطل واني عارف ومتأكد أن اللي بيحصل فيكم مؤامرة كبيرة جدا ولكن الله معكم وان معي مستندات خطيرة جدا تضم بالصوت والصورة رئيس قناة الجزيرة ومندوب من الولايات المتحدة ومندوب من اسرائيل وهكزا من السعودية والكويت في جلسة سرية وكانوا مجتمعين في قطر اكبر دولة ضد الاسلام ولكن في واحد من اللي بيحب الاسلام سلملي هزه المستندات ولكني سأفضح هزا المخطط قريبا جدا

  • شلاش

    2011-10-8

    ان كل ما يجري في العراق وراه ايران وملاليها والقاعدة كذبة كذبوها على الشعب وهم صدقوها ليعطو مبررا لقتل الشعب العراقي ونهب امواله وثرواته كذابون افاكون مفترون سارقون مارقون سلمتم العراق لايران على طبق من ذهب وقتلتم اشرافه يكفيكم كذبا ان ايران وملاليها لا تفرق بين شيعي وسني يهمها قتل العرب فقط انتقاما لهزيمة امبراطورية فارس وهذا ما صرح به المدرسي على اليو تيوب يا شيعة العرب اصحوا بكفي غفلة وغباء

  • الريييييييييان

    2011-9-30

    لم نعد نعرف من في الجنه ومن في النار لكن نعلم بان الله يعلم مالا تعلمون

  • taha

    2011-9-29

    الله يلعن كل ظالم من الاولين والاخرين

  • الكربلائي

    2011-9-28

    الهم العن الارهاب في نقطة في العراق

  • كموله

    2011-9-26

    خطر الأرهاب ومخططات الشر والجريمة التي يسعى بها القتلة والمجرمون ما زالت قائمةً وهذا الأمر فيه الكثير من التهديد والخطر على أرواح الأبرياء وفيه الخطر ايضاً على بلدنا وكل مفاصل الحياة فيه فلذا قد أصبح من الضروري العمل من أجل الحفاظ على بلدنا وعلى المدنيين من خلال تكثيف العمل بالشكل الذي يفشل كل مخططات الشر ويحبط الهجمات الأرهابية قبل وقوعها فالكثير من العمليات كانت تقع وتحدث وتقتل الأبرياء ليتم بعد ذلك إلقاء القبض على الجناة من عناصر الأرهاب ولكننا اليوم نطالب بالعكس تماماً لكوننا نرى بان هناك ضرورة حتمية إلى كشف كل مخططات الأرهاب وأعماله الإجرامية في وقت مبكر من أجل إفشال هذه المخططات وبالتالي الحفاظ على أرواح الأبرياء من المدنيين الذين يتعرض لهم الارهاب التكفيري بأعماله القذرة ومن هنا فأني أرى بضرورة تفعيل العمل الأستخباراتي من أجل اختراق خلايا الارهاب في جميع لأنحاء العراق ومن اجل جمع المعلومات التي تساعد الأجهزة الأمنية العراقية البطلة إلى توجيه الضربات الاستباقية إلى فلول الأرهاب وعدم فسح المجال أمامه من أجل أن يضعف تأثيره ويتم تحجيم دوره بالشكل الذي يساعده على إفشال المخططات والهجمات الأرهابية والتقليل منها قدر المستطاع وبالتالي كشف أوراق التنظيمات الأرهابية التي يمكن بعد ذلك إتمام عملية القضاء عليها نهائيا من أجل أن يحل الأمن والسلام والأستقرار في بلادنا التي يحاول عناصر التكفير والرذيلة تدميرها بعمليات الارهاب التي تستهدف العراقيين في كل المحافظات العراقية ونحن مع عملية إفشال المخططات الأرهابية قبل وقوعها لأنها ضرورة ملحة في هذه المرحلة خاصة بعد الأعمال البطولية التي يقوم بها رجال الشرطة والجيش العراقي الأبطال في مقارعة فلول الأرهاب والذين نثني على دورهم الرجولي في حماية أمن وسلامة العراق والعراقيين .

  • علي

    2011-9-26

    حرام

  • hoho

    2011-9-25

    بسكم جهل الحكومه وراء كل هذه لانه ايرانيه بحته ويران معلقه صور الي ماتوا في العراق وتريد الثائر منه يحميكم ابو السبح هذا الي لافهم ولا علم عيب عليكم والله يحكمكم واحد جوعان نهب البلدواخذ الكرسي غصب عنكم وقال امام العالم كله مافي حد ياخذه مني ليش لانه ايران تريدهذا الشيء بسكم جيشكم وحكمتكم حراميه على مشركين

  • حسين الحسناوي

    2011-9-25

    لعنة الله على كل من يحاول الحاق الاذى بأبناء الشعب العراقي من خلال القيام بعمليات التفجيرات و زرع العبوات و المفخخات لكي يقوموا بقتل اكبر قدر ممكن من ابناء الشعب العراقي فحسبنا الله و نعم الوكيل على كل ما يقومون به وان على القوات الامنية العراقية ان تعمل بشكل متواصل من اجل ان تتم حماية المواطنين و بشكل مستمر و دائمي و ان يتم القضاء على كافة العصابات و الزمر الخبيثة و العابثة و التي تعمل على نشر الارهاب و الدمار و الخراب في كل مكان و نتمنى ان تستمر القوات الامنية العراقية في واجبها تجاه الوطن و ابناء الوطن من خلال القيام بالواجب و العمل على راحة المواطن و حمايته من أي خطر او ضرر قد يلحق به من قبل الجماعات و العصابات الارهابية لعنهم الله و اخزاهم .

  • بثينه مرزوق

    2011-9-23

    على القوات الامنية العراقية والجيش والشرطة القيام بالواجب تجاه الوطن وابناء الشعب العراقي والعمل على حفظ الامن والاستقرار للبلد وان يشهد الوضع الهدوء لكي يتم ايقاف كافة الهجمات والعمليات الخبيثة والتي تلحق الضرر بالمواطنين تقوم على اساس اسالة دمائهم البريئة وبلا ذنب وان من المهم جدا ان يتم احباط كافة المخططات التي يراد منها التخلص من اكبر قدر ممكن من ابناء الشعب العراقي ان على العراق ان يشهد حالة من الامن وان يتم اخلاء الساحة من كافة العناصر المخربة و التي تعبث بأمن و استقرار البلد عن طريق القيام بالهجمات بين الحين والاخر على حين غفلة من الامر فهنا يأتي دور القوات الامنية و الجيش و الشرطة من اجل توفير الحماية للناس من خلال القيام بالواجب الوطني و المراقبة لكافة الامور والعمل على احباط كافة الهجمات الارهابية التي تحصل من قبل العناصر التي لا تريد سوا ان تقوم باراقة الدماء فهذا همها الوحيد وانهم بالمقابل يحصلون على الثمن لعمليات القتل البشعة و الرهيبة هذه ان من المهم جدا ان يتم ايقاف كافة ما يحصل من امور رهيبة وفي كافة محافظات العراق ومن دون أي استثناء لكي لا يتم اعادة نمو الجماعات الارهابية لنفسها في محافظة دن اخرى وهذا ما يتسبب في اعادة نشاطهم لانهم لم يتم التخلص منهم و نهائيا لهذا ان من الضروري جدا ان يتم القيام بشن هجمة واحدة و شاملة و كبيرة و تقوم على اساس التخلص من كل فرد شارك و يشارك في حمل السلاح من اجل تنفيذ الهجمات الارهابية بحق الناس الابرياء من ابناء الشعب العراقي ان على العراق ان يعيش كباقي الدول الاخرى التي تنعم بالمن والسلام والاستقرار والهدوء لان ابناء الشعب العراقي قد عانى الكثير من الحرمان و التقصير و الاهمال والصعاب و المعاناة والالام والفواجع والاذى وانه يجب ان يستقر اخيرا وان يتم التخلص من كافة العناصر والعصابات والزمر الارهابية الجبانة والتي لا تريد الخير للعراق او ابناء الشعب العراقي .

  • ابونصرالله الشمري

    2011-9-22

    هؤلاء اشخاص جبناء ثم جبناء ثم جبناء السبع ابوعداي راح الله يرحمه والحصاني او الكلاب صارت تسرح وتمرح وتقتل البشر

  • كمال

    2011-9-22

    لا نعرف ماذا يحصل في العالمالعربي ها هو موءامرة ام ثورة الله اعلم

  • الله يرحمك ياابوعداى

    2011-9-16

    نريد دليل واحد على ان المنفذين هم من تنظيم القاعده

  • حيدر

    2011-9-16

    الهم العن الكفره المجرمين

  • محمد الشمري

    2011-9-16

    اللة يحفظ كل المسلمين في كل مكان

  • عمر

    2011-9-16

    والله ما يلامون بهيم ذوله خووات كحبه ليش يطلعون خارج الوطن الحبيب ما تحيات عمر الانباري

  • احمد منعم

    2011-9-16

    ال رهاب ليس لهم شرع ولا دين ولبد من انحرب هذا الوباء الذى يدمر البنيا التحتية فى كل مدينا فى العالم ويدمر ايضن الشاباب والك لبدران نحرب هذا الوباء ونقدى عليه من جميع انحاء العالم....

  • الالوسي

    2011-9-16

    الله اكبر على كل ضالم شهدائنا في الجنه وقتلاهم في النار ان شاء الله