المفوضية العليا تعلن النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية في العراق

أحمد الربيعي/أ ف ب/غيتي إيمدجز --  قاسم العبودي، المسؤول في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يتحدث خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية.

أحمد الربيعي/أ ف ب/غيتي إيمدجز -- قاسم العبودي، المسؤول في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، يتحدث خلال مؤتمر صحافي للإعلان عن نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية.

  • تعليق

    1

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق مساء يوم الجمعة، 26 آذار/مارس، النتائج النهائية للانتخابات البرلمانية العراقية للعام 2010.

وقد أتى الإعلان عن النتائج في مؤتمر صحافي عقد في فندق الرشيد في بغداد وحضره عدد من المسؤولين العراقيين والدوليين.

وحسب النتائج المعلنة، حصد ائتلاف العراقية بزعامة رئيس الوزراء الأسبق اياد علاوي الحصة الأكبر في البرلمان القادم مع 91 مقعدا.

وجاء ائتلاف دولة القانون، بزعامة رئيس الوزراء الحالي نوري المالكي، في المركز الثاني بعد حصوله على 89 مقعدا، في حين حل الائتلاف الوطني العراقي في المركز الثالث بحصوله على 71 مقعدا. وحصل التحالف الكردستاني على 42 مقعدا.

كما أظهرت النتائج النهائية حصول قائمة التوافق العراقية على ستة مقاعد وقائمة التغيير الكردية على ثمانية مقاعد وكل من الاتحاد الإسلامي الكردستاني وقائمة وحدة العراق على أربعة مقاعد، والجماعة الإسلامية الكردستانية/العراق على مقعدين.

وعقب إعلان النتائج، دعت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات وبعثة الأمم المتحدة في العراق جميع الكيانات السياسية إلى احترام نتائج الانتخابات البرلمانية العراقية.

وقال رئيس المفوضية العليا للانتخابات فرج الحيدري في المؤتمر الصحفي لإعلان النتائج "على جميع الكيانات السياسية تقبل نتائج الانتخابات البرلمانية وعدم التشكيك بعمل مفوضية الانتخابات."

وأضاف الحيدري "على الكيانات السياسية المعترضة على نتائج الانتخابات اللجوء إلى الطعن بالنتائج أمام الهيئة التمييزية في المفوضية خلال الأيام الثلاثة التي تلي إعلان نتائج الانتخابات في الصحف الرسمية."

وأكد الحيدري في الوقت نفسه أن "التشكيك بعمل مفوضية الانتخابات لا يخدم المصلحة العامة في البلاد."

إلى ذلك، دعا الحيدري الكيانات السياسية الفائزة بمقاعد البرلمان القادم إلى "العمل على تشكيل مجلس النواب المقبل وإيقاف أي محاولة قد تستغلها بعض الجهات التي تحارب العملية الديمقراطية في العراق."

وشهدت العاصمة العراقية بغداد وعدد من المدن الأخرى بعد الاعلان عن نتائج الانتخابات احتفالات واسعة وصفت بأنها بالأكبر منذ سنوات.

وقال علي الخالدي، المراقب في مجلس المفوضين إن "مئات الآلاف من العراقيين أحيوا الليل تحت المطر فرحين بإعلان النتائج وفوز قوائمهم."

وأوضح الخالدي "إن الانتخابات العراقية نجحت بشكل كبير ودليل ذلك أن أنصار الكتل الفائزة خرجوا للاحتفال من دون خوف من تهديدات إرهابية أو توترات سياسية."

ودعا رئيس القائمة العراقية اياد علاوي إلى "العمل بشكل مشترك لإرساء دعائم الاستقرار في العراق وتحقيق الرفاهية لأبناء الشعب العراقي."

وأكد علاوي أن "القائمة العراقية لديها رغبة حقيقية في التحالف مع جميع الكتل السياسية الفائزة في الانتخابات، حتى تلك التي لم تفز، من أجل بناء عراق قوي وآمن ومزدهر."

وقال رئيس قائمة ائتلاف وحدة العراق جواد البولاني، "أبارك للعراقيين فرحتهم وقطف ثمار تضحيتهم. أنا متأكد أننا أصبحنا الآن على الطريق الصحيح الذي سيوصلنا إلى برّ الأمان."

من جانبه، دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي العراقيين إلى حفظ الأمن العام والالتزام بالقانون والاعتراض على نتائج الانتخابات "بالطرق القانونية والقضائية". إذ قال المالكي إن نتائج الانتخابات التي أعلنت ليست نهائية، مشيراً إلى "شكاوى وطعون رفعت أمام المحاكم لإعادة الأمور لنصابها."

يذكر أن نتائج الانتخابات البرلمانية لن تعتبر نهائية إلا بعد التصديق عليها من قبل المحكمة الفدرالية العراقية، حسبما ينص عليه الدستور العراقي.

وكانت المحكمة الفدرالية العليا قد أعلنت يوم الخميس أن الدستور العراقي ينص على أن من يحق له ترشيح رئيس الحكومة العراقية القادمة هو الكتلة النيابية الأكبر بعد تشكيل الائتلافات داخل البرلمان الجديد، وليس الكتلة التي تحصل على العدد الأكبر من مقاعد البرلمان في الانتخابات.

أمّا النتائج الرسمية، فأتت كما يلي:

بغداد

عدد المقاعد: 68

النتائج: ائتلاف دولة القانون 26 مقعدا، والقائمة العراقية 24 مقعدا، والائتلاف الوطني العراقي 17 مقعدا، وقائمة التوافق العراقية مقعد واحد.

البصرة

عدد المقاعد: 24

النتائج: ائتلاف دولة القانون 14 مقعدا، وقائمة الائتلاف الوطني العراقي 7 مقاعد، والقائمة العراقية 3 مقاعد.

بابل

عدد المقاعد: 16

النتائج: ائتلاف دولة القانون 8 مقاعد، والائتلاف الوطني العراقي 5 مقاعد، والعراقية 3 مقاعد.

كربلاء

عدد المقاعد: 10

النتائج: ائتلاف دولة القانون 6 مقاعد، والائتلاف الوطني العراقي 3 مقاعد، والقائمة العراقية مقعد واحد.

النجف

عدد المقاعد: 12

النتائج: ائتلاف دولة القانون 7 مقاعد، والائتلاف الوطني العراقي 5 مقاعد.

المثنى

عدد المقاعد: 7

النتائج: ائتلاف دولة القانون 4 مقاعد، والائتلاف الوطني العراقي 3 مقاعد.

واسط

عدد المقاعد: 11

النتائج: ائتلاف دولة القانون 5 مقاعد، والائتلاف الوطني العراقي 4 مقاعد، والقائمة العراقية مقعدين.

ذي قار

عدد المقاعد: 18

النتائج: الائتلاف الوطني العراقي 9 مقاعد، وائتلاف دول القانون 8 مقاعد، والقائمة العراقية مقعد واحد.

صلاح الدين

عدد المقاعد: 12

النتائج: القائمة العراقية 8 مقاعد، وقائمة التوافق العراقي مقعدين وائتلاف وحدة العراق مقعدين.

الأنبار

عدد المقاعد: 14

النتائج: ائتلاف العراقية 11 مقعدا، وقائمة التوافق العراقية مقعدين، وائتلاف وحدة العراق مقعد واحد.

ديالى

عدد المقاعد: 13

النتائج: القائمة العراقية 8 مقاعد، والائتلاف الوطني العراقي 3 مقاعد، وائتلاف دولة القانون مقعد واحد، وقائمة التحالف الكردستاني مقعد واحد.

كركوك

عدد المقاعد: 12

النتائج: القائمة العراقية 6 مقاعد والتحالف الكردستاني 6 مقاعد.

نينوى

عدد المقاعد: 31

النتائج: القائمة العراقية 20 مقعدا، والتحالف الكردستاني 8 مقاعد، وقائمة التوافق العراقية مقعد واحد، وائتلاف وحدة العراق مقعد واحد، والائتلاف الوطني العراقي مقعد واحد.

القادسية

عدد المقاعد: 11

النتائج: الائتلاف الوطني العراقي 5 مقاعد، وائتلاف دولة القانون 4 مقاعد، والقائمة العراقية مقعدين.

ميسان

عدد المقاعد: 10

النتائج: الائتلاف الوطني العراقي 6 مقاعد، وائتلاف دولة القانون 4 مقاعد.

إربيل

عدد المقاعد: 14

النتائج: التحالف الكردستاني 10 مقاعد، وقائمة التغيير مقعدين، والاتحاد الإسلامي الكردستاني مقعد واحد، والجماعة الإسلامية الكردستانية/العراق مقعد واحد.

دهوك

عدد المقاعد: 10

النتائج: التحالف الكردستاني 9 مقاعد، والاتحاد الإسلامي الكردستاني مقعد واحد.

السليمانية

عدد المقاعد: 17

النتائج: التحالف الكردستاني 8 مقاعد، وقائمة التغيير 6 مقاعد، وقائمة الاتحاد الإسلامي الكردستاني مقعدين، والجماعة الإسلامية الكردستانية/العراق مقعد واحد.

كما وزعت مقاعد الأقليات على الشكل التالي:

الحركة الايزيدية من أجل الإصلاح والتقدم حصلت على مقعد واحد.

قائمة محمد الشبكي حصلت على مقعد واحد.

قائمة خالد امين/ صابئي حصلت على مقعد واحد

قائمة الرافدين/ مسيحي حصلت على ثلاثة مقاعد.

المجلس الشعبي الكلداني الأشوري/ مسيحي حصلت على مقعدين.

المقاعد الوطنية التعويضية توزعت على النحو التالي:

القائمة العراقية حصلت على مقعدين.

الائتلاف الوطني العراق حصل على مقعدين.

ائتلاف دولة القانون حصل على مقعدين.

التحالف الكردستاني حصل على مقعد واحد.

أضف تعليقا (سياسة الشرفة بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

  • تعليقات القراء

    ahmed jabi

    2010-4-12

    إن العراق هي أفضل بلد، وستقف على قدميها في القريب العاجل. الله يبارك في العراق.