تقارير

الممثل الكوميدي طوني أبو جودة يحضرّ للانطلاق في مجال الغناء

الكوميدي طوني أبو جودة (إلى اليسار) يغني في البرنامج التليفزيوني "ديو المشاهير". [الصورة إهداء من طوني أو جودة]

الكوميدي طوني أبو جودة (إلى اليسار) يغني في البرنامج التليفزيوني "ديو المشاهير". [الصورة إهداء من طوني أو جودة]

  • تعليق

    1

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

أبرز الممثل الكوميدي طوني أبو جودة عن موهبة صوتية فريدة برهن عنها في البرنامج الشهير "ديو المشاهير"، والذي غادره حاملاً لقبه في موسمه الثالث.

فتح اللقب الباب أمام أبو جودة لمسيرة جديدة، ألا وهي احترافه الغناء الذي يتقنه بعدة لغات أجنبية، وبطبقات صوتية يستحق عنها لقب التينور.

طوني الذي يشتهر أيضاً بتقليد شخصيات سياسية وفنية، تحدث للشرفة عن لقبه الجديد ومشاريعه.

الشرفة: ماذا قدم لك برنامج "ديو المشاهير" غير اللقب الذي أحرزته؟

طوني أبو جودة: "ديو المشاهير" أعطاني الكثير. فإضافة إلى مشاركتي فيه والتجربة الجميلة التي خضتها على مدى أسابيع حيث غنيت إلى جانب نجوم في الغناء، أعطاني البرنامج دفعاً كبيراً وثقة أكبر بما أملك من طاقة كبيرة في طبقات صوتي. فبعدما كنت أغني في الاسكتشات التي أقدمها على مسرح الشونسونيه وعلى التلفزيون ضمن إطار كوميدي، فتح البرنامج الباب أمامي لإبراز صوتي وطاقتي الغنائية. وأهم ما قدمه لي أنني أحرزت اللقب، وفزت في مسابقة هي الأولى لي في حياتي. وهذه كانت مفاجأة لي، وبهذا العمر، وبهكذا برنامج، وهكذا صورة. وخرجت منه نجماً شعبياً.

الشرفة: وهل سيتوقف غناؤك عند حدود البرنامج أم ستبدأ مشوار الغناء؟

أبو جودة: أسأبدأ مسيرة جديدة في حياتي مع الغناء سأضيفها إلى مسيرتي في الكوميديا. وللغاية، بدأت بالتحضير للانطلاق في مجال الغناء. لكنني آخذ وقتي إذ أبحث عن هوية تشبهني. لا أريد أن أشبه أحدا، أو أن أقلد أحدا في الغناء، ولا أريد أن أكون رقماً وبالتالي تقديم أغنية لأسبوع فقط. أدرس الهوية التي ستبرزني مع مجموعة من الأشخاص المتخصصين في هذا المجال. الشرفة: لطالما برزت بالغناء الأجنبي وبلغات عديدة، فبأي لغة ستغني؟

أبو جودة: يجب أن تكون باللغة العربية كي تحقق الأغنية انتشارها. لكنني سأؤدي أغنيات باللغتين العربية والأجنبية، وذلك على طريقة المزج بين العربية وإحدى اللغات الأجنبية في أغنية واحدة.

الشرفة: أنت ممثل كوميدي ومقدم برامج ترفيهية. فهل حققت ما تريده في التمثيل؟

أبو جودة: وصلت في التمثيل إلى ما أريده وأطمح إليه. فرضت إسمي كممثل كوميدي وما أقدمه من نوعية أبرز إسمي من بين الكوميديين الخمس الأوائل في لبنان والعالم العربي. وهذا مهم جداً لي، خصوصاً وأن البرامج التي قدمتها على شاشات التلفزة ساهمت في انتشاري.

الشرفة: لكن بين المسرح والتلفزيون أين تجد نفسك أكثر؟

أبو جودة: أحب كليهما، فلكل منهما خصوصية. ولكن ككوميدي، أفضل المسرح والحفلات الحية لما يؤمن ذلك من تفاعل مباشر مع الجمهور من جهة، ومن جهة أخرى لأنه مريح ومربح، بينما الكوميديا على التلفزيون باتت مبتذلة، وتشهد تكراراً، هذا عدا عن المردود المالي الضئيل مقارنة مع مردود المسرح.

الشرفة: غالباً ما تقضي أدوارك الكوميدية تقليد شخصيات سياسية وفنية، فبأي شخصية ترتاح؟

أبو جودة: ليس هناك من شخصية معينة أرتاح إليها، لأنني أجد نفسي في جميعها حين أقلدها. إلا إنني أفضل تقليد الفنانين أكثر لأنني أبرز أكثر مواهبي.

الشرفة: أينزعج منك السياسيون لتقليدك لهم؟

أبو جودة: على العكس، يفرحون. يشجعونني على تقليدهم لأني بذلك أروّج لهم.

الشرفة: أين أنت اليوم من البرامج الترفيهية على الشاشة الصغيرة؟

أبو جودة: أحضر لبرنامج منوعات يجمع فنانين ومشتركين، سيعرض بعد شهرين على شاشتي تلفزيون الجديد اللبناني وتلفزيون النهار المصري. وبالمقابل، أشارك في لجنة تحكيم لمسابقة تجري على الإنترنت لاختيار أفضل كوميدي عربي. والمسابقة التي يشارك أيضا في لجنة حكمها كوميديون سعوديون وإماراتيون، يُعَد لها في دبي.

الشرفة: يبقى، كان لك مشاركة في فيلم المخرجة اللبنانية لارا سابا "قصة ثواني" . فماذا عن هذه الإطلالة السينمائية؟

أبو جودة: إنها التجربة السينمائية الثالثة لي، وأنا شخصياً أحب السينما. فبعدما حللت في فيلمين ضيفاً وبدور كوميدي، اختلف الأمر في "قصة ثواني". صحيح أنني والزميل ماريو باسيل ضيفا شرف عليه، لكن دورنا ليس كوميدياً أبداً. شاركت فيه لأنه فيلم درامي وقوي يحمل رسائل مهمة جداً. أعتبره من أهم الأفلام اللبنانية راهناً لأنه يجسد واقعا موجودا في مجتمعنا الذي يخفي تناقضات عديدة. وقد نجحت المخرجة سابا في إخراجه بطريقة رائعة، عبر قصة وصورة مميزتين.

أضف تعليقا (سياسة الشرفة بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

  • تعليقات القراء

    ابوحسن

    2013-4-8

    ايش بدو في الانحراف الغنائي يروح يصلي لربو احسلو الغبي