Red_arrow

أتود أن تجعل اللغة العربية اللغة المعتمدة في هذا الموقع؟ |

تقارير

قيادات سياسية ودينية في اليمن تشجب الهجوم على السفارة الأميركية

متظاهرون يتسلقون بوابة السفارة الأميركية في صنعاء يوم الخميس، 13 أيلول/سبتمبر. [محمد الصياغي/رويترز]

متظاهرون يتسلقون بوابة السفارة الأميركية في صنعاء يوم الخميس، 13 أيلول/سبتمبر. [محمد الصياغي/رويترز]

  • تعليق

    67

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

واصل الآلاف من اليمنيين يوم الجمعة، 14 أيلول/سبتمبر، التظاهر احتجاجا على فيلم اعتبر مسيئا للرسول محمد (ص).

وفي حين كان بعض هذه الاحتجاجات سلميا، إتسم البعض الآخر بالعنف بعد أن توجه عدد من المتظاهرين نحو السفارة الأميركية. وقامت قوات الأمن اليمني بإطلاق العيارات النارية التحذيرية والقنابل المسيلة للدموع واستعمال خراطيم المياه لتفريقهم. وكانت مواجهات مماثلة قد وقعت في اليوم السابق وتسببت بمقتل أربعة أشخاص.

وتصاعدت حدة الموقف يوم الخميس عندما تم اقتحام مقر السفارة الأميركية، فتدخلت قوات الأمن ومكافحة الشغب لتفريق المتظاهرين عبر إطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع مما أدى إلى وقوع أربعة قتلى وعشرات الجرحى.

وتجمع المتظاهرون يوم الجمعة على بعد 500 متر من مقر السفارة وأحرقوا العلم الأميركي مطالبين بطرد السفير الأميركي إلى اليمن، حسبما أفاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

وعلى الرغم من أن القوات الأمنية قد أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى السفارة وفرقت المتظاهرين، إلا أن حدة التوتر في الشوارع ما تزال عالية.

الرئيس اليمني يدين 'الاعتداء الغاشم'

ودان الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي وحكومة الوفاق الوطني والأحزاب السياسة والقيادات الدينية حادث اقتحام السفارة الأميركية.

وأعرب هادي في بيان نشرته وكالة سبأ الرسمية عن "بالغ الأسف لمجريات ما حدث من اعتداء غاشم على السفارة الأميركية في صنعاء"، كما ووجه بتشكيل لجنة للتحقيق في الحادث.

وعبّر الرئيس اليمني عن "اعتذاره الشخصي للرئيس الأميركي باراك أوباما ولشعب الولايات المتحدة لما حدث".

وكانت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون قد شجبت الفيلم ووصفته بـ"المقزز" و"المشين". كما ذكرت بأن "حكومة الولايات المتحدة لا علاقة لها على الإطلاق بهذا الفيديو".

وقال الإمام أمير الدين الذي أم صلاة المشاركين في التظاهرت السلمية يوم الجمعة، إن الهجوم على السفارة الأميركية هو "هجوم على الإسلام".

من جهتها، عبّرت حكومة الوفاق الوطني عن أسفها ورفضها الشديد للاعتداء. وأكد بيان صادر عنها نشرته سبأ أن ما حدث عند السفارة الأميركية بصنعاء "أمر مؤسف ومرفوض من جموع الشعب اليمني، إذا وضعنا في الاعتبار أن من قام بإنتاج هذا الفيلم المشين واللا أخلاقي لا علاقة له بالدولة أو الموقف الرسمي للحكومة الأميركية".

وقالت حورية مشهور، وزيرة حقوق الانسان في حكومة الوفاق، في تصريح للشرفة إنها تدين بشدة أعمال العنف والاقتحام للسفارة الأميركية.

وقالت "إن من حق الغاضبين التعبير عن مواقفهم بالطرق السلمية، ونحن ندين وبشدة عرض الفيلم الذي يسيء لنبينا محمد عليه الصلاة والسلام"، مضيفة أن الفيلم هو جريمة كبيرة في رمز ديني كبير عند المسلمين.

وأضافت مشهور أن "هذه الحادثة تسيء لليمن وعلاقته بحلفائه الاستراتيجيين وفي مقدمتهم الولايات المتحدة"، منوهة إلى أن هناك أطرافا تغلغلت في أوساط المحتجين مستغلة مشاعرهم الغاضبة على الفيلم لينفذوا مخططاتهم.

أحذ الحق 'بالطرق القانونية وبالوسائل الدبلوماسية'

كذلك دانت الأحزاب والتنظيمات السياسية أعمال العنف وعملية اقتحام السفارة، حيث أصدرت أحزاب اللقاء المشترك بيانا دانت فيه العملية ودعت إلى إصدار تشريعات دولية تجرم المساس بالأديان.

وقال القيادي في أحزاب اللقاء المشترك، سلطان العتواني، للشرفة "إن الاحداث التي جرت أمام السفارة الأميركية بصنعاء مؤسفة"، مؤكدا بدوره أنه "من حق الغاضبين التعبير عن آرائهم بالطرق والوسائل السلمية".

وطالب العتواني بالتحقيق الفوري في ملابسات الحادث وكشف المتورطين فيه وإعلان نتائج التحقيق للرأي العام.

من جانبه، قال الشيخ حسن الشيخ، وكيل وزارة الأوقاف وعضو جمعية علماء اليمن، للشرفة إنه "من حق المسلمين الغضب من أجل نبيهم ولكن بالطرق السلمية، وإن مهاجمة السفارة أو موظفي السفارة أو السياح هي مهاجمة أشخاص لا ذنب لهم ويجب أخذ الحق بالطرق القانونية وبالوسائل الدبلوماسية".

وأضاف الشيخ أنه "إذا من أساء لنبينا من بلد معين فذلك لا يعني مهاجمة أبناء هذا البلد أو سفارتهم أو مصالحهم، فذلك خطأ".

وشدد على أن "العقوبة يجب أن تكون على الجاني وليس على أشخاص أبرياء، ومهاجمة أشخاص بيننا وبينهم اتفاقيات ومعاهدات هو أمر خاطىء"، مشيرا إلى أن الرسول كان يعامل خصومه معاملة حسنة.

وأكد أن "تأجيج المشاعر والحماس يؤدي إلى الوقوع في المحظورات وهو ما وقع بالفعل حيث سقط عدد من الضحايا".

من جهته، قال الرسام الكاريكاتوري عصام الحرازي للشرفة "من حقنا التعبير عن استيائنا لكن الأحداث ازدادت أكثر حدة وتحولت إلى أعمال عنف وما تلاها من وقوع ضحايا في صفوف المواطنين".

وأكد على ضرورة أن تبقى الاحتجاجات سلمية وألا يعاقب الجميع على ما قام به شخص أو مجموعة.

وقد أصدرت لجنة الشؤون العسكرية وتحقيق الأمن والاستقرار بياناً استنكرت من خلاله الاعتداء الذي تعرضت له السفارة الأميركية، مصنفة أي اعتداء يحدث على مؤسسات الدولة والسفارات والقنصليات والقطاعين العام والخاص ضمن الأعمال الإرهابية التخريبية المدانة.

وأشارت إلى أن لدى وحدات وضباط وأفراد الحماية المكلفين تعليمات صريحة بالتعامل الصارم مع أي شكل من أشكال العنف والتدمير والتخريب.

أضف تعليقا (سياسة الشرفة بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

  • تعليقات القراء

    محمد قاسم عامر

    2012-10-21

    لقد أمرنا ديننا الحنيف بإفشاء السلام والمودة والحب على كل من حولنا حتى أن ارسول الكريم قال تهادوا تحابوا وذلك دليل على قبوا الآخرحتى لو كان مخالف لنا في العقيدة أو الرأى حتى أن الرسول عندما هاجر من مكة إلى المدينة أعطى اليهود هناك كافة حقوقهم في ممارسة عقائدهم وأعيادهم ومعاملتهم مقابل واجب واحد هو عدم اعتراض طريق المسلمين أو التحالف مع الأعداء ضدهم وبالرغم من أن اليهود كالمعتاد غدروا به إلا أنه لم يقابلهم بالإساءاة كماف فعلوا معه إنه كان لا يعادى أحداً لأن العنف يولد عنف وحيث أنه قدوة لكافة المسلمين فكان يكتم غيظه لأن الغضب من الشيطان ولو انتشر العنف بين الناس لنشبت الحروب في كافة بقاع العالم وهلكت الأرض بمن عليها ولكن الله يأبى هذا لعباده فأرسل رسوله الخليل ليعلمنا الحب وتقبل الاخر وعدم الإساءة لأحد مهما كان شأنه فمن شدة الإفراط في هذه التعاليم أن النبى قد أوصانا بسابع جار وأمرنا بالسؤال عن المريض وحدثا ملياً عن ثواب عيادة المريض وغيره وغيره من الأفعال البسيطة التي تنم عن سمح خصال هذا الدين الحنيف لقد خسر كثيراً من لم يتبع هذا الدين ولو تعمق في القرآة عنه لاقتنع به حيث أنه فسر أشياء كثير من حولنا ومازال العلم الحديث يكتشف كل يوم آية من آياته وتعد بمعجزة لأن القرآن هو كتاب كل العصور لقد أتى الله بسيدنا محمد رحمة لغير المسلمين ليهديهم الى الطريق الصحيح بعد أن قام رهبانهم وأحبارهم بتحريف مختلف الديانات فبعث الله محمد ليكون حجر الزاوية ويكون آخر فرصة للعالم ليخرج من ظلمات الجهل للنور فياله من دين سمح المعتقدات

  • سعود ابو يعقوب

    2012-10-21

    لقد كنت سمح الخصال سيدي يا رسول الله ويجب علينا أن نذكر أنفسنا بالتحلي بصفاتك فانت من علمك الله فأحسن تعليمك يا هادي الأمة لطريق الحق وسنتك هى دستور حياتنا

  • فائق توفيق

    2012-10-21

    لقد خلق الله تعالى سيدنا محمد حتى يكون السراج المنير لهذا العالم كله بسمح خصاله مع أصحابه وحتى المخالفين له سواء في الرأى أو الديانة فنرى في مثال أن بعض اليهود عندما كانوا يذهبون لزيارة الرسول يتعاطسون فيطلب لهم الرسول الكريم لهم الرحمة ولم يحرمهم من الدعاء لهم بالصلاح والهداية والأغرب من ذلك أنه كان يقبل الهدايا ممن يخالفه في الدين مثل زينب بنت حارث وكانت يهودية حيث أهدت له شاه بعد أن دست فيها السم قطع الله يدها وجعل مثواها جهنم وبئس المصير وكان دائما ما يقابل شدة اليهود في الكلام باللين لأنه كان على تمام العلم أن القسوة في الكلام لن تجدى معهم نفعاً آه لو علم سواء اليهود أو المسيحيين عما يُذكر عنهم في كتاب الله المجيد وحتى أن الله أمرنا أن نؤمن بكافة الرسل كإيماننا بمحمد صلوات الله عليه لقد آمن الرسول على أنفسهم في المدينة وأعطاهم حرية الحق في القيام بعبادتهم كما يشائون ولكن بشرط واحد هو عدم الإلتفاف حول المسلمين ومحاولة التوقيع بينهم أو مساعدة الأعداء على اختراقهم وقت الحرب أما ما دون ذلك فهم لهم حرية التصرف وهذا هو أساس مبدأ المواطنة لقد جاء الإسلام لينهض بالتفكير المتدنى للناس فعلى سبيل المثال أنهم كانوا يوأدون البنات عند الولادة حتى جاء الإسلام ومنع هذه العادة السيئة القمة في الجهل ألا يدرون بذلك أن يقضون على نصف المجتمع ولم كل هذا الكره لقد كرم الله المرأة وأعزها وكل ذلك رحمة بالمجتمع حيث أنه أيضاً أعز الإنسان وكرمه تكريماً بالغاً حيث رفض العبودية ونهى عنها مطلقاً حيث أنها تهين كرامة الإنسان الذى علا الله شأنها

  • سليمان

    2012-10-21

    ان الله سبحانه وتعالى هو اول من قال عن النبى صلى الله عليه وسلم بانه المتصف بالرحمه وبان هذه الرحمة ورقة قلبه هى السبب فى ان الناس لم تتفرق من حول الرسول العظيم وبان لينه مع المسلمين ومع غير المسلمين هى السبب فى ان يلتف حوله الناس وقد كانت شفقته ورحمته بالمسلمين لا توصف فقد ترك النبى الرحيم الكثير من الاعمال التى لو كان قد فعلها لكنا التزمنا بها بعدنا ولكانت اصبح فيها بعض المشقة علينا فعندما فرضت الصلاة كانت خمسين صلاة فظل يطلب من رب العزة ان يخففها حتى اصبحت خمسة فقط وايضا كان رفيقا ورحيما بزوجاته حتى يفعل الرجال المسلمين مثلما يفعل هو اقتداءا به وقد كان ايضا رحيما بالحيوان فقد روى احد الصحابه انه كان ذاهبا عند احد الانصار وكان عنده جمل فلما راه الجمل بكى وانزل الدموع من عينيه فاقترب منه الرسول صاحب القلب الكبير ومسح عليه ثم سال بعدها عن صاحب هذا الجمل وعندما اتاه صاحبه قال له ان يتقى الله فى هذا الجمل لان الجمل شكل للرسول ان هذا الرجل لا يطعمه وقد امرنا نحن المسلمون ان نكون رحماء بالفقراء وبالمساكين وقد حث ولاة امورنا على ان يكونوا رحماء بنا لتتجاوز رحمته الزمان الذى كان فيه كان عليه افضل الصلاة والسلام يحثنا على الحمة منذ قرون من قبل ان تظهر منظمات حقوق الانسان وحقوق الحيوان اتى نراها فى الوقت الحالى ومن اهم المواقف التى ظهرت فيها رحمته باعداءه ما حدث فى غزوة بدر عندما اشار عمر بن الخطاب عليه ان يقتل الاسرى واشار ابو بكر ان باخذوا منهم فدية فوافق الرسول على راى ابا بكر.

  • جبر ايوب

    2012-10-21

    يجب ان يفهم المتظاهرون انهم مالم يحققوا ما يطلب منهم من اساليب متحضره وعقلانية فى التظاهر فانهم لن يجدوا من يتجاوب معهم ويحقق لهم مطالبهم التى يطمحون اليها من خلال الخروج للتظاهر فالحق فى ان يتظاهر اى مواطن فى اى بلد كانت هو امر مسلم به لانه اسلوب من اسليب حرية التعبير ولكن التظاهر السلمى الذى لا يضر احدا والذى يعطى المتظاهرين الحق فى ان يطلبوا ان تتم حمايتهم وان يكونوا هم صوتا لمن لا يستطيعون ان يوصلوا اصواتهم لاولى الامر ولكن الخروج للتظاهر وحرق وتدمير وتخريب البلاد ليس ابدا بالشئ الذى يمكن ان نسميه حرية للتعبير ولكنه شئ يعود بنا الى الوراء.

  • رفعت عبد القادر

    2012-10-21

    عندما حدثت الاحداث الاخيره عندما تمت الاساءه الى رسولنا الكريم من قبل اناس لا يعقلون وعندما قام البعض بالمناداه بنصرة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم خرج البعض من العقلاء والذين يغارون بالفعل على دينهم ويريدون ان يفعلوا ما ينصرون به نبيهم بعمل الكثير من الاشياء التى لا تعتمد على العنف فى اى شئ ولكنها كانت بالفعل مؤثرة لانها اتبعت خلق الرسول الذى تغلب عليه السماحه فقد قام البعض من المسلمين فى الدول الغربيه بعمل محاضرات يتحدثون فيها عن سماحة نبينا وعن سماحة الاسلام ويحكون فيها المواقف التى تظهر هذه السماحه لكى يعرف العالم من هو نبى الله محمد الذى يسئ اليه الكثيرون.

  • عادل مصطفى حسين

    2012-10-21

    ان الرحمة لهو خلق كريم وعظيم مشتق من اسمين عظيمين من اسماء رب العزة جل وعلا ووضعها الله فى قلوب بنى البشر اجمعين ولكنه اعطى النصيب الاكبر منها الى واحد فقط من خلق الله وقال عنه انه هو الرحمة المهداه من رب العالمين الى الناس اجمعين انه رسولنا وبيبنا محمد الذى كان اكثر الناس رحمة بكل الناس وبكل خلق الله كان عليه صلاة ربى وتسليماته رحيما بالحيوان قبل الانسان وبالكافر قبل المؤمن وبالجماد قبل الشئ الذى تدب فيه الروح وقد ظهر ذلك فى مواقف عديده وراها عنه اصحابه رضى الله عنهم ووصلت الينا لتكون اساسا نرجع اليه فى كل وقت ولكى نكون رحيمين فيما بيننا نحن البشر وايضا رحيمين مع اى شئ من ما خلق الله تعالى فحينما بعث الله نبينا محمد بعثه ليكون رحمة الى جميع الخلق وليكون رحيما بهم ولنكون نحن متأسين به فى هذا لكى تعم الرحمة بين المسلمين جميعا وتكون صفة فيهم يتصفون بها بين جميع الامم الاخرى.

  • احمد عطا الله

    2012-10-21

    شهد للاسلام منذ فترات طويله وعلى مر عصور عديده بانه دين متسامح مع اصحاب الديانات الاخرى على عكس ما يتم الترويج له من الكثير من الجهات والدول التى لا تريد شيئا الا ان تشوه من صورة الاسلام فى عيون العالم حتى لا يدخل اليه الناس ولكن سبحان الله من الممكن ان يكون هذا الترويج سببا فى دخول الكثيرين الى دين الاسلام فسماحة الكثير من المسلمين فى تعاملهم مع غير المسلمين كانت سببا فى دخولهم الاسلام وكانت اعلانا حسنا عن ديننا الحنيف الذى امرنا بالتسامح مع كل من يسئ الينا وعدم الرد عليهم بمثل الاساءة او الضرر الذى الحقوه بنا ويتساءل الكثيرون لماذ نحن كذلك اننا نتعامل بمثل هذه الاخلاق لاننا تخرجنا من مدرسة الرسول عليه افضل الصلاة والسلام الذى كان وما زال مرجعنا الاساسى فى كل تصرفاتنا وتعاملاتنا مع اى احد من خلق الله جل وعلا فقد كان حببينا صلى الله عليه وسلم مثالا فى التسامح وكان عنوانا للسماحه اساء اليه الكثيرون فى حياته من مشركين ومن كفار ومن يهود ومن منافقين ولكنه لم يرد على احد ولم يعاقب احدا منهم اذاه فى شخصه الكريم تعرض له الكثيرون وذموا فيه وكذبوه واتهموه بالسحر ولم يرد على احد منهم كانت اخلاقه هى التى ترد عنه وهى التى تجعلهم من انفسهم لا يعودون الى فعلتهم مرة ثانية وصل الامر فى بعض الاحيان الى ان احدهم يده على جسده لشريف او رموه بالاذى وعندها وكل الله له من رد عليهم منهم هذه هى اخلاق الرسول العظيم التى ما كانت هكذا الا لتعظ بها كل مسلم وكل متبع لنبينا لنكون عنوانا مشرفا للدين الذى نتبعه.

  • ضياء محمد منيب

    2012-10-20

    حقا كما وصفته السيدة عائشة رضى الله عنها وقالت انه نور يمشى على الارض فنعم خلقك يا حبيبى يا رسول الله انك على خلق كريم فالرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كان منبع للخلق الكريم وكان الكل يتعلم منه مكارم الاخلاق واختاره الله سبحانه وتعالى لما يشيد به من خلق عظيم فكان نبى الهدى عليه افضل الصلاة والسلام دائما يقابل السيئة بالحسنة ولا يسئ لاحد بالقول او الفعل حتى عندما كان ينتصر فى غزواته فهو لا يرغم غير المسلمين فى الدخول الى الاسلام الا وهم الراضون عن الدخول فى الاسلام وكانت تترك لهم كامل الحرية فى اختيار دينهم ولما لم يدخلوا فى الاسلام كانت لا تمس عقائدهم وكانت لهم كامل الحرية فى ممارسة عقائدهم وكانت لا تهدم كنائسهم ولا يقتل منهم اى شيخ او طفل او رجل او امرأة فحقا كان وما زال الرسول الكريم عليه افضل الصلاة والسلام هو قدوتنا الحسنة فى التعامل مع كل البشر وقت الرسالة وحتى الان .

  • خالد محمد أحمد

    2012-10-20

    من يريد ان يعرف التسامح في الاسلام يأتي ويري المساجد والكنائس وهم مجاورين الي بعضهم البعض في البلاد الاسلامية ومن يريد ان يعرف عن تسامح الاسلام يسمع كلام الله بالقرأن حينما نزل علي صدر رسوله محمد لكم دينكم ولي دين ولم ينادي بقتل من ليس علي دين الاسلام هذا هو التسامح ومن يريد ان يعرف اخلاق رسول الله فلينظر الي اخلاقه حينما قال له عبد الله ابن ابٌي اجلس في بيتك يا محمد فأن اتاك احد يريد ان يؤمن بك فأتل عليه ما تشاء ولا تتحدث امام الناس فأراد المسلمون ان يردوا علي فيرفض النبي ويأمر ان يحسنوا اليه مدام فينا .

  • رياض سعيد مصطفى

    2012-10-20

    الدين الاسلامي هو الدين السمح الذي لم ينشر بالسيف ولم يكره احد عليه وكان رسول الله رمز لهذا التسامح حين تعرض للمعاملة السيئة علي يد اعداؤه ولم يرد الاساءة الا بالحسنى .

  • يوسف فريد

    2012-10-18

    رسول الله جاء باخلاق وفلسفة التحضر وفلسفة الفعل ورد الفعل كل هذا جاء به رسول الله الهادي الامين الذي جاء ليرحم الناس من ظلمات الجهل والتخلف الي النور والتحضر والمعرفة يجب علينا ايها المسلمون توضيح من هو سيدنا محمد الذي جاء برسالة الاسلام عبر القنوات الفضائية والاعلام المرئي والمسموع والانترنت يجب ان نوضح ماهي الرسالة المحمدية من هو النبي الامي الوحيد بدون اب او ام منذ الصغر ليكافح طيلة عمره في سبيل رسالة التوحيد بالله رسالة التي ترسخ معاني العقيدة التي هي عند بشر اهم من الماء والطعام العقيدة التي ارست مبادئ كثيرة وكيف دعمها رسول الله للصحابة وللمسلمين الاوائل حتي يكونوا مثله في طباعه الشريفة محمد مدرسة للتسامح والاخلاق الحميدة الشريفة.

  • طالب ذيب

    2012-10-18

    كثيرا من المسلمين لم يتعلموا من الدين الاسلامي شئ الدين الذي كان اعظمه القران الكريم الكتاب الذي ابتدي بأقراء فالقراءة هي اساس العلم والثقافة والحرية ونحن اصبحنا في الدول الاسلامية اكثر همجية وتخلف بسبب جهلنا بالدين وعدم وجود المرجعية الاسلامية الصحيحة وعلي ذلك الاساس فقدنا الهوية الاسلامية وفقدنا ما هي مبادئ وتعاليم الدين الاسلامي الحنيف وظهرت الخلايا الاجرامية التي حولت المسرح السلمي الحضاري الي مسرح دموي لا يخرج عن نطاق الاجرام المدبر ان ليبيا لها في لها الكثير من الاعمال الارهابية التي تورط فيها الكثير من الليبيين مثل ماحدث في الطائرة المخطوفة في حادث لوكيربي كل هذه الاعمال نجد ان هناك كثيرا من الاعتدات اثناء احداث الفلم المسئ للرسول من مظاهرات ارهابية ومن قتل السفير الامريكي الذي كل ذنبه انا امريكي الجنسية ما ذنب هذا السفير ما ذنبه ماذا فعل تجاه هولاء الليبيين ماذا اقترف لاشئ غير انه يحمل الجنسية الامريكية وهذا فعل حرام شرعا ويتنافي مع قواعد الاسلام والمسلمين وكذلك كل العلماء والمثقفين غير راضيين عن هذا الفعل الاجرامي الارهابي.

  • سليم أحمد أبو بكر

    2012-10-18

    ان اخلاق رسول الله صلي الله عليه وسلم من الاخلاق التي ضرب بها رسول الله المثل الاعلي في التعامل والتعاون فنجد ان رسول الله امن به الكثيرون لحسن خلقه وتعاونه الجميل الذي قاد البشرية الي العلم والي الرحمة والي المحبة دون افتراء علي ذلك وذاك ونجد في هذه القصة مانقول في رسول الله من اخلاق فذات مرة كان يطوف صلي الله عليه وسلم بالكعبة الشريفة وجاء رجل اخذ يضربه و يلقي عليه الحجارة حتي اشغي عليه ووقع علي الارض فجري عليه الصحابة واخذوا رسول الله الي البيت واخذوا هذا الرجل الذي ضرب رسول الله وعندما افاق رسول الله من غشاوته قال له الصحابة أؤمرنا يا رسول الله ماذا نفعل بهذا الرجل قال لهم رسول الله اجائتم له بالماء والطعام فعجب الصحابة من رد فعل الرسول وقالوا عجبا رسول الله انه ضربك حتي وقعت مغشيا عليك انقتله قال لهم اتركوه فاسلام الرجل من حسن تعامل رسول الله معه وسماحته وتسامحه عن الفعل الذي فعله ذلك الاعرابي هذا هو رسول الله وهذه اخلاق الرسول الكريم لم يأمر بقتل الاعرابي ولا بتعذيبه ولا دخله في الاسلام عنوة ولا ظلما و انما تركه لله سامحه فالله فدخل الاسلام بالتسامح هذه هي الاخلاق التي جاء بها ليعلم المسلمين اولا ثم يعلم اصحاب الاديان والملل الاخري الحب والتعاون والتسامح وان الدين الاسلامي انتشر بسماحة واخلاق الرسول الكريم الذي قال انما بعثت لااتمم مكارم الاخلاق الاخلاق التي تبني بها الحضارات الان الاخلاق التي اساسها العمل والاحترام الاخلاق التي اساسها حرية الرأي والتعبير الاخلاق التي جعلت الدول الغربية في تقدم وحضارة ورقي وجعلنا انفسنا ارهابيين في اخلاقنا.

  • حسام محمد جبار

    2012-10-18

    نحن كلنا في الامة الاسلامية نقدس الرسول الكريم ونحبه اكثر من انفسنا ومن روحنا بل واكثر من ابائنا وامهاتنا ونحن اليوم في عالم كثر في الحريات وكثرت فيه بعض الامور التي اختلطت بها الاعمال البنائة بالاعمال الهدامة التي تكثر الفتن وتوقع الالام في بطن الامم وعلي هذا ينبغي الوقوف علي تللك الاعمال التي من شأنها تسئ الي اي ثقافة بل الي اي حضارة فما بالكم بالدين المرسل من عند الله ان الفلم المسئ ممكن مخرجه استخدم فيه حرية التعبير بدون ثقافة استخدم فيه حرية التمثيل بدون الرجوع للفكر الاسلامي استخدم فيه تقديم مادة اعلامية دون رقابة متحضرة استخدم فيه انتاج عمل ضخم كان من الممكن ان يدر عليه الاموال الضخمة دون وعي بما هو الاسلام ونحن نريد ان يقرأ العالم عن الاسلام قبل اخراج اي مادة اعلامية حتي تكون هادفة في مفهومها لا ينبغي ان نخرج اي مادة سواء مسموعة او مرئية دون القرأة والمعرفة لهذه الحضارة ودون الوعي لثقافة هذه الشعوب لايمكن ان نهاجم احد حتي من الاشخاص حتي نعرف من هو وماذا فعل ومتي ننتقده او نرده حتي يكون عندنا ثقافة الراي والراي الاخر باحترام متبادل لكل الاشخاص بل ولابد ان نذكر ان الاعمال المسيئة لابد التصدي لها بفكر سليم وواعي يتناسب مع كل الطوائف ويجب معرفة كيف ندين ونستنكر الاعمال المسيئة للرسول الكريم.

  • صباح عبد القادر

    2012-10-18

    رسول الله النعمة والرحمة المهدي من الله عز وجل الي كل الامم والشعوب الرسول الذي فتح العالم بالدين الاسلامي ليكون من كبري الرسالات بل الحضارات التي اتخذت مكانها بين الامم النبي الذي قاد الامة المحمدية وبث فيها الصبر والايمان والرحمة والتعاون والاخلاق الحميدة في التعامل الحضارة الاسلامية التي بنيت علي التسامح في التعبير والتسامح عن الاساءة والتسامح في الاخلاق ولنا في الرسول الاسوة الحسنة ان الحرية جعلت رسول الله صبور علي الكفار ان الصبر في الرسول تحول الي تسامح ومسامحة في كل التصرفات والاعمال ان رسول الله جاء ليعلم العالم ثقافة الحرية وكذلك ثقافة الديمقراطيةوجعل الاعمال في النور وظهور العفو عند المقدرة والرحمة بين القوي والضعيف.

  • محمد علي

    2012-10-15

    الانشطة الثقافية من الانشطة التي تنمي الامم وتجعلها تزدهر وتختلف الانشطة الثقافية من حيث انواعها فيوجد النشاط الديني وهذا النشاط من وجهة نظري نشاط هام للغاية فنحن بحاجة الي بعض التنمية الدينية مثل الحث علي العمل الذي هو اساس العبادة كما ان الدين اساسه القوة وهذا ينشئ جيل قوي الايمان والعقيدة ونجد ايضا الدين والعقيدة اساس اي شخص فان العقيدة هي التي تتدفع الانسان نحو العمل والالتزام فيه والصبر عليه كما ان الدين يصحح الافكار والمعتقدات الخطأة ومن هذا المنطلق نجد اهمية كبر للعلماء الذين يدعموا الشباب بالفكر الواعي السليم ونحن في الاوطان العربية نحتاج الي دعم كبير في الثقافة الدينية.

  • خليل ابراهيم

    2012-10-15

    يجب علي الناس جميعا مبدأ من المبادئ الجميلة في الدين الاسلامي الا وهو لا ضرر ولا ضرار وهذا المبدئ يجب ارسائه بين المسلمين حتي يكونوا قادرين علي التعامل مع الممتلكات وعلي مقدرات الامة من مباني ومنشأت وغيرها من المقدرات ونحن في مصر قد عانيني الكثير من الفساد سواء السياسي او الثقافي او الديني الذي من خلاله تولد نوع من انواع الكبت والحقد وغيرها من الامور التي جعلت هناك اخطاء كثيرة في صور التعبير من شأنها جعلت عمليات التدمير والحرق حتي والقتل والاعتداءات من الامور العادية ولكن نحن نقول ان هذه الاعمال اعمال اجرامية ارهابية لا تخرج من هذا النطاق.

  • هلال سعيد

    2012-10-15

    الافلام والصور الكارتيرية التي جاءت من قبل مصورة رسول الله انه ليس علي خلق او انه جاء الي العالم ليعب ويلهو او جاء غير معتني بالرسالة التي يحملها او التي كلفها بها ربه عز وجل نحن نقول ان الرسول الكريم العظيم جاء بقيم الاخلاق وجاء بالصفات المحمودة للاخلاق بل جاء لكي يصبح هدي ورحمة للبشر اجمع هذا هو رسول الله فكيف لنل نحن لانقدر هذا ولا نستعني به ان هذه الافلام جريمة في حق المسلمين بل جريمة في حق مليار ونصف مسلم لم ينظروا من الغرب هذا العمل المشين الذي وقع بالفتن في العالم والذي ساق الكثير من المسلمين الي بعض الاعمال الحمقاء التي تنم عن الاجرام والتوحش والعنف ان العالم الغربي نفسه يدين هذا الفلم الذي تعامل بشكل من عدم الاحترام مع رسول الله الرسول الذي جاء بالهدي ودين الحق ليظهره علي العالم كله نحن نستنكر بكل شدة هذا العمل الاحمق الذي لا يتناسب مع اي من الرسل اوالمبعوثييين من عند الله .

  • محمد اسحق

    2012-10-15

    التظاهر السلمي من الاعمال المطلوبة والهامة والتي لابد من الحكومات الجديدة العمل علي دعمها وان تكون هناك ثقافة حرية الرأي والتعبير والتظاهر حتي نتحضر ونتقدم.

  • سامي احمد علي

    2012-10-15

    رسول الله النعمة والرحمة المهدي من الله عز وجل الي كل الامم والشعوب الرسول الذي فتح العالم بالدين الاسلامي ليكون من كبري الرسالات بل الحضارات التي اتخذت مكانها بين الامم النبي الذي قاد الامة المحمدية وبث فيها الصبر والايمان والرحمة والتعاون والاخلاق الحميدة في التعامل الحضارة الاسلامية التي بنيت علي التسامح في التعبير والتسامح عن الاساءة والتسامح في الاخلاق ولنا في الرسول الاسوة الحسنة ان الحرية جعلت رسول الله صبور علي الكفار ان الصبر في الرسول تحول الي تسامح ومسامحة في كل التصرفات والاعمال ان رسول الله جاء ليعلم العالم ثقافة الحرية وكذلك ثقافة الديمقراطيةوجعل الاعمال في النور وظهور العفو عند المقدرة والرحمة بين القوي والضعيف.

  • محمود عياد

    2012-10-15

    جاء رسول الله للعالم اجمع دون فرق بين لون اوشكل اي بشر الرسول الذي قال لا فرق لعربي علي اعجمي الا بالتقوي التقوي التي هي اساسها العمل والعبادة الذي جاءت بها مبادئ الاسلام وقال رسول الله انما جاءت للاتمم مكارم الاخلاق كل هذا ان كان يدل فانه يدل علي الرحمة والمحبة التي جاء بها رسول الله في رسالته للاسلام الذي امن به الكثير نظرا لمبادئه واخلاقه السمحة وصبره علي الابتلاء و نظرته الثقابة والحكيمة في المواقف رسول الله الذي ضرب وشتم واتهان من الكفار ومن قومه بل من قابليته واهله صبر عليهم وكان في هذا الصبر لحكمة لبني البشر وهذا يدل ان كل شئ لاياخذ بالقوة و العنف لان الدين الاسلامي دين السلام دين العفة دين المحبة والطاهرة ولنا في في رسولنا الاسوة الحسنة والقدوة النافعة ويجب نحن كمسلمين الصبر علي الشدائد والتعامل معها بالحكمة وليس بلارهاب كما نري من سائر الامة الاسلامية الان من تصرفات غير حكيمة لا تنم عن الاسلام ولا تنم عن التمسك باخلاق رسول الله الكريم السمح.

  • علي عبدالله

    2012-10-12

    هل يوجد فى البشرية من هو فى دماثة خلقه ولا سماحته وإحسانه لا والله إنه رسول الرحمة لم يقابل السيئة إلا بالحسنة كان يكظم غيظه وكان يحث أصحابه على كظم الغيظ لقد قال الله فيه " وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين " لم يرسله الله بالرحمة لمن يتبعون دينه فقط ولكن رحمة لكل البشر بكل عقائدهم ومذاهبهم مهما عادوه واختلفوا معه فسيرته كلها معطره بخير الكلام وأنبل المواقف ويشهد بذلك بعض من المفكرين الأجانب والعلمانيين شهد له من ليس منه فكيف بنا نحن . لقد كان رسولنا هو الإحسان بذاته متمثلا فى هيئة بشرية كان عندما يدعو قبيلة الى الإسلام فتأبى ويسيروا وراءه يسفهوه ويعيروه لم يبدأهم بالحرب ولم يطلب من صحابته السير معه لأخذ حقه بل والأكثر من هذا كله حتى الدعاء لم يكن يدعو عليهم قط ولو فعل لاستجاب له الله ولكنه كان يقول لا أدعو عليهم عسى أن يخرج منهم قوم يعبدون الله . ماذا سيكون ردة فعل أى منا لو بال فى بيته على فراشه شخص ما كلنا سنغضب ولكن انظر إلي حبيبنا المصطفى عندما بال الأعرابي فى المسجد فحاول الصحابة منعه فقال لهم الرسول اتركوه حتى ينتهى وبعدها بكل سعة صدر قال له إن بيوت الله جعلت للذكر ولقراءة القرآن فأي منا يمتلك مثل هذه السماحة .

  • عبدالله عباس

    2012-10-12

    أيها الحكام العرب والمسلمين ويا كل من يغار على الله عزوجل وأديانه وكتبه السماوية ، هذا هو موقف أبناء شعوبكم اتجاه ما صدر من الغرب تجاه رسول الله صلى الله عليه وسلم، فبعض الشعوب أخذت رد فعل قوي وصحيح كالمسلمين بأمريكا من توزيع العديد من الكتب عن أخلاق رسول الله عليه الصلاة والسلام وسيرته النبوية الشريفة لإعلان للعالم كله عن الخلق السليم لموقف رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وبعضهم من قام باداءه الفريضة أمام السفارة الأمريكية لان من أساءه إلي رسولنا الكريم أمريكي المنشاة لذا توجهت بالشكوى إلى أمريكا نفسها فقامت باداءه فريضة الصلاة إمام السفارة ولا تتفوه أفواههم بأي كلمة وهذا رد بالغ في فعله أكثر من قوله يعبر عن خل الرسول صلى الله عليه وسلم وخلق المسلمين، وبعدهم من قام بأفعال فاضحة للمسلمين ككل من سرق ونهب ومظاهرات تدفعها الحريق والدمار والتخريب في ممتلكات الدولة ، هذا أيها الحكام ما صدر من بعض الشعوب فماذا سيصدر منكم؟نحن نطالب منكم جميعا أن تقوم باتخاذ رد فعل قوي ومدروس سواء كان اقتصادية أو دبلوماسية أو اى وسيلة ترونها مناسبة ولكننا نرجو منكم بعد الله عزوجل إن توقفوا هذا المهزلة التي تهتز لها السماوات السبع لأنها تمس رسول كريم وهو خاتم الأنبياء محمد عليه أفضل الصلاة والسلام و تمس المسلمين أيضا بكل إنحاء البلاد.

  • علي مبارك

    2012-10-12

    رسول الله محمد صلي الله عليه وسلم هو خير الأنام وخير ما خلق الله تعالي وقد لقب بالصادق الامين من شيمة اخلاقه الحسنة فكان معارضيه ومن اشركوا به وقت الرسالة لم يختلفوا يوما عن اخلاقه وكانوا يعطوا له اموالهم ليكون امين عليها وكان معترف عنه عدم الكذب وقول الحق فكل هذا جعل من رسول الله هو الصادق الامين الذي خلقه الله للمؤمنين امام وخاتم للانبياء والرسل صلاة وسلام عليك يا حبيبي يا نور قلبي يا سيدي وتاج رأسي يا محمد يا بن عبد الله ومن تسامحه في من اراد له السوء كثيرة فكانت اخلاقه وتواضعه يجعل يعفو عند المقدرة ويتسامح من اجل الخير ونشر الدين فهو من قال عنه الله انك يا محمد رحمة للعالمين اي لكل الخلائق وكل الاقوام وكان دائم القول سيد الخلق محمد ان من لا يرحم الناس لن يرحمه الله ومن ضمن رحمة الرسول الكريم محمد انه قال ما من مسلم غرس غرسة بيده فأكل منها انسان او دابة الا كانت له صدقه او كما قال وهذا يدل علي رحمته وسماحته ببني الانس والحيوان معا ولو دققت في كلمات رسول الله لتجد ان من يغرس هو المسلم ومن يأكل الحصاد هو الانسان اي بني الانسان جميعا وليس فئة المسلمين دون غيرهم ومن هنا كانت تربيته للمسلمين جميعا قبل نفسه

  • محمد

    2012-10-7

    الارسول اللة معفنين

  • علي عبدالله محمد

    2012-10-3

    سماحة ديننا الحنيف تتجلى فى سماحة الرسول صلى الله عليه وسلم فى تعاملاته مع كل من احاط به وكل من اساء اليه بداية من الكفار والمشركين واعداءه من اليهود والمنافقين فقد كان لا يسئ الى اى احد قد اذاه وكان خلقه فاضلا حتى نحلى به اذا اتخذناه قدوة لنا وهذا ما لابد من ان نفعله ونقوم به فى ايامنا هذه حيث تكثر الاساءات لنا ولمن حولنا ليس ضعفا منا ولكن اسوة بنبى الرحمة والتسامح صلى الله عليه وسلم حيث انه لم يرد على اى احد سبه او هجاه فى يوم من الايام ويجب علينا ان نتبع سنته لكى نكون من الفائزين .

  • علوي الخباز

    2012-10-3

    كان النبى صلى الله عليه وسلم من اشد الناس تسامحا مع الخلق فقد كان لا يرد الاساءة بالاساءه ابدا وكان رحيما بقومه وهذا من اخلاق الاسلام التى يجب ان يتحلى بها الجميع .

  • أحمد جلال جعفر

    2012-10-1

    دين الإسلام هو دين التسامح الرحمة والعدالة والانصاف والتسامح هو العفو عند المقدرة أي هو الدين الذي يعتمد على التسامح ومن صفات التسامح هي دعوة الأنبياء الى الايمان بالدنيا وأيضا التعاون بين الناس بعضها البعض كما أوصى الى حسن التعامل فالاختلاف بين الأديان لا يمنع من حسن التعامل مع بقية الأديان السماوية وتبادل المنافع المادية وأيضا اوجب الإسلام الجهاد لوجود الحرية ووجود العدالة بين الناس للتحرر من قيود الطغيان وانشلاهم من ظلم الجهل والجاهلية كما أوصى برحمة ونصرة المظلومين وحكم بالعدل بين اجماعين وكما انهى دين الإسلام عن قتل الأطفال والسيدات والشيوخ والعجز والضعفاء وعدم قتل النفس البريئة كما امر الإسلام الوفاء بالعهود التي اخذاها المؤمنين على انفسهم وأيضا الاخلال بالوعود وأيضا دعا الإسلام الجنوح للسلام العادل الذى يحفظ للمسلمين كرامتهم وعازتهم ويضمن لهم حقوقهم فيكون سلام القوة وليس سلام الضعف لان المسلم القوى خيرا عند الله عز وجل على المسلم الضعيف واما خلق النبي الأعظم علية افضل الصلاة واتم التسليم فهو افضل الخلق واكملهم فهو اذا تكلم وعد واذا تكلم صدق أي لا يعرف الكذب في حياته بل انهى المؤمنين عن الكذب اوصهم بالصدق والوعد في الكلام ومن صفات الرسول الكريم هو الصبر على البلاء والعدالة بين الناس ويكرم من يأتي اليه ويقدم الغريب على نفسه ويكرم أيضا عابر السبيل ويطعمه وكان يأمر بالإنفاق في سبيل الله عز وجل ويدعو للكرم والسخاء ويم بوذ البخل والامساك فهو من رضي عليه ربه وهو يحب المساكين ويحرم الكبر وينهى عنه وكان رسول الله (صلى الله عليه وسلم)محببا الى قلوب الناس إجماعين.

  • ابراهيم سلمان

    2012-10-1

    إنها امرأة دخلت الجنة في هرة هذه هي أخلاق الإسلام يا مدعي الحرية الذين اعتقدوا أنهم حقا قد أتوا بحق البشر والحيوانات. ان الرسول قد أمره الله برحابة الصدر لقد رحم الله الصغير قبل الكبير لم يضرب خادمه قط لم يسيء إلى أهل بيته قط ولم يذم في طعام قط. أمرنا بالابتسامة كان نورا يمشي على الأرض. كان عندما يرى شخصا يسخر من شخص يغضب رسول الله لان الله يرى قلوبنا ولا يحاسبنا بهيئتنا فكانوا الصحابة يسخرون من شكل صحابي معهم فقال لهم انه في الجنة. كان رسول الله مبشر لا منفر حتى مع أقصى العقوبات نراه كان سمحا بشوشا متحابا.

  • صلاح سعيد احمد

    2012-10-1

    كلنا يعلم أخلاق الرسول ويدركها ولكن لا ينكرها إلا المبطلون ان أخلاق الرسول التي تربى عليها الصحابة هي التي كونت الخلافة الإسلامية في وقت كانت أوروبا بعصور الظلام والتخلف هذه الأخلاق هي التي خلقت جيل كان يؤثر صديقه على نفسه حد الموت وليس هذا نوع من أنواع التظاهر أو الاستعراض بل انه حب حقيقي في الله قد علمه لهم رسولهم الأكرم. لن تجد في العالم حب حقيقي كما أحب الرسول زوجاته ولن تجد صداقة حقيقية كما كانت بين الصحابة وأناس تركوا الدنيا من اجل الآخرة عندما نرى سيدنا عثمان بن عفان فيجب ان نذكر كم كان غنيا ويعطي بئر كامل للماء للمسلمين دون أي مقابل وعندما نجد سيدنا أبو بكر الصديق يتبرع بماله كله من اجل الإسلام فهذا كله لا ينتج إلا بسببين الأول هو صدق رسالة الإسلام الحق والثاني هو صدق المعلم وصدق وإرشاد الله له ان يحابي بين صحابته الكرام وان يعمل على ان يتفادوا اختلافاتهم فان ثقافة الاختلاف هي التي أوجدها رسول الله عندما حابى بين الأنصار والمهاجرين عند الهجرة. لو تحدثنا عن أخلاق الرسول لا شك في إنها لا يمكن ألحكي عنها في يوم ولا عمر كامل. لأنه قد ملئ الأرض العدل والسلام إلى يومنا هذا فهذا يدل حقا على ان هذا الرسول أخلاقه ليست تكفي الدهر كله فهو معلم الأجيال ومعلم القرون.

  • سعيد علي يوسف

    2012-10-1

    الإسلام دين عميق وشمولي يتحدث إلى أعماق النفس الإنسانية وأعماق المجتمع. والإسلام أتى ومدرك تماما انه لن يتقبله الجميع وقد قال الله (ولو كنت فظاً غليظ القلب لانفضوا من حولك) الإسلام يتقبل كل الأفراد وممنهج على ان يسير مع جميع العقول فمن غير المعقول ان يسلم الجميع ولذلك كان الدين حقا كمنهج شامل لكل فئات المجتمع فلقد علمنا كيف نعامل الكافر وكيف نعامل أهل الكتاب وكيف نعامل حتى المريض عن الصحيح وكيف نعامل الأسود والأبيض حقا هذه هي السماحة. فالسماحة ورحابة الصدر من صفات الإسلام لا يمكن لمنهج حق ان يفرق ولهذا فان ما أصدروه من هذا الفيلم الغبي يعلن عن عدم فهمهم أو عدم إرادتهم الفهم.

  • غانم ابراهيم زايد

    2012-10-1

    إننا مثلما مطالبون بالدفاع عن الدين فلا يقل هذا أهمية بأننا مطالبون بحماية النفس والعرض والمال والعقل بل ان من مقاصد الشريعة هي الدفاع عن هذه المطالب الوطن هو مجموعة من الأشياء التي لا يمكن ان تنفك عنها فهي سنة الكون ان يكون الوطن خيرا وشرا ان يكون الوطن به الجيد والسيئ المقصود انه يجب تحمل الجميع على الجميع تحمل بعضهم البعض في نفس المجتمع ولا يكونوا كالقنبلة الموقوتة التي يمكن ان تنفجر بمجرد الاقتراب منها لا يمكن حل أي مشكلة بالعنف يجب الهدوء والروية لمصلحة الكل ولماذا يتم التظاهر في مصر وما حدث حدث بأمريكا؟ هل الحكومة المصرية هي التي يجب ان تعاقب؟

  • بسام خليل

    2012-10-1

    الحرق والهدم والتخريب من عوامل هدم المجتمع وما يحدث بسبب إساءة الرسول الكريم لا يرضي الشرع ولا العقل وعلى الجميع الحذر.

  • شوقي حسن الجودر

    2012-10-1

    انه الرحمة المهداة ومشكاة نور أضاءت للعالم النور وحولته من عمق الظلمات إلى آفاق النور انه محمد عليه أفضل الصلوات والتسليم. ان الله رب العالمين عندما يختار يختار بحكمة وكل شيء عنده في الكون بحكمة ومقدار هذه هي سنة الله في الأرض إلا يوضع شيء إلا بمقدار ولا ينزع إلا بمقدار. ويعتقد الجاهلون أنهم حكماء وهذا هو اشد الضلال نرى المضلين يخرجون من أفواههم السفه ويعتقدون أنهم أوتوا بما لم يأتي به أحد ولكن نبي الله لم يأت ليكون رسولا هكذا هباء ولكن رسول الله كان محبوبا من قومه من قبل خروج الرسالة كان رجل يتحاكم إليه القبائل ويتعهدون عنده أسرارهم لأمانته وإخلاصه وإذا كان هناك من يعتقد انه كل هذا كذب ولم يكن أحد يحترمه من قومه فليأتينا بالآثار والأخبار والتي تجزم ذلك والتي تناقلها كل من ثقة بالراوية والدليل. رسول الله الذي لم يسجد لصنم قط ولم يكن يحب اللهو ولا الفساد من صغره وصاحب أفضل الصحبة وعرف أفضل البشر لماذا يعتقد الأغبياء انه فقط مجرد بشر كذاب؟ يقول احد الفلاسفة ان مشكلة الكاذب ليست كذبه مشكلته انه يُكذِب من حوله وهذا حقا ما يحدث هؤلاء المشككون المغرضون بأغراض أخرى لن يقتنعوا بشيء ولو أدركت بملء الأرض ذهبا عندما نرى تواضع الرسول وعبادته ندرك تماما ان وراءه سرا يجب البحث عنه لماذا يكاد إنسان ان يقتل ويعرض حياته للتعذيب والمهانة والخطر إلا ان كان يحمل الحق بين ثنايا صدره لماذا لم يأمر الرسول احد ان يعبده او يأمره حتى بتفخيمه لقد مات رسول الله في قمة تواضعه على حصير في بيته لماذا هذا لأنه لم يأت طلبا للدنيا بل للآخرة.

  • علي حسن علي

    2012-10-1

    نفديك بروحنا وكل ما نملك يا رسول الله يا من ضحى من اجلنا وعانى كثيرا من اجل أحباؤه. لن يمر الإساءة مرور الكرام والله لن يترك الله من أساءوا ولن يكون نهايتهم نهاية الخير ولكن نهاية السوء ليست إلا بسوء هذه هي سنة الحياة. وان كان قد أساء أحد من المسلمين إلى صانعي هذا الفيلم الحقير فان كان الحل هو ان يكون كل إنسان خاطئ خاطئ بسبب دينه إذا فلا يوجد بالعالم أحد يجب ان نسمع له ونعطيه اهتمام. ان الفيلم ليس إلا كرها للإسلام وماذا سيفيده من هذه الإساءة النكراء إلا الإساءة لنفسه فان كان لا يعجبه الرسول صلى الله عليه وسلم وأفعاله فهو ناكر للفطرة وغير عامل به ولا يريد ان يكون من المصلحين بل من المفسدين وهكذا دائما الرسول فمنذ ظهور الرسالة لم يجحد به ولا برسالته إلا الكاذبون الضالون المحبون للطغيان والتكبر. وان كان هذا الرجل حقا صاحب رسالة حق فيجب ان يعلن عن نفسه بدلا من تخفيه الدائم الغير مبرر لن ينقص من قدر الرسول شيئا فهو قد حقق رسالته كاملة دون نقص ولا تحريف فقد بلغ الرسالة وأدى الأمانة فليقل لنا هذا المسيء ماذا قدم للبشرية؟ فالرسول رسالته ستبقى ولن تنتهي وستتقدم مهما فعل المغرضون ولكن هو سيذهب الى مزبلة التاريخ دون بكاء عليه ولا ندم.

  • عصام عبدالله محمد

    2012-10-1

    لم يكن الإسلام لينزل على أي بشر بل يجب أن ينزل على شخص مؤهل لكل معتقداته وعباداته فالإسلام ليس فقط دين يجب أن نتعبد به لله فقط. بل إنه منهج حياة كان رسول الله المختار حقا والمصطفى من عند الله وهيئه ربه وشرح صدره حتى يصبح مهيأ لكل العقول والأعمار.

  • عبدالرحمن تاج الدين

    2012-10-1

    ليس منا من لا يأمن جاره بوائقه " هذا قول رسول الله كلمات قليلة اختصر بها النبي رسالته للتأكيد فيها على حسن الجوار للجميع وليس فقط الجار والجار بالعمارة او السكن بل الدولة للدولة ان ما أتى به النبي من سماحة وحسن أخلاقه قد كفلت حق الجميع المسلم وغير المسلم حتى الذي يهاجم الإسلام يسامحه الإسلام ان استجار بالمسلمين ولم يخطأ ثانيا بحقهم. فعندما رأينا عندما دخل الرسول الكعبة وكان قد أمر بقتل كثير من سبعة من الكافرين كان آذوه كثيرا وبرغم ذلك قد سامح عن كثير. ولان القران دين التسامح والعفو ولان من صفات الله العفو فقد كانت أخلاق الرسول القران. ولكن رسول الله كان عندما يرى انه قد يصبح الإساءة ليس لشخصه فقط إنما قد تضر بمصلحة الجماعة والإسلام فلن يستطيع السكوت عن ذلك فان السماحة لا تعني الضعف والخذلان عن نصرة الحق لان رسالة الإسلام ليست رسالة لفرد دون فرد هي رسالة جماعية للعالم اجمع. علمنا فيها رسالة التسامح قبل رسالة القوة تعلمنا من الإسلام الصبر على المخطئ حتى يتوب قبل ان يتم عليه الحد والقصاص هذه هي رسالة الإسلام لقد سامح الرسول كثيرا مما اخطئوا في حقه وهذه هي رسالة الأنبياء بقول عيسى ابن مريم الله اغفر لقومي فأنهم لا يعلمون. الإساءة من الجاهل والعفو والسماحة من العاقل.

  • حميد نصيف

    2012-10-1

    قيمة التسامح هى قيمة سامية دعت إليها كافة الأديان السماوية وهى قيمة ضرورية للتعايش السلمى بين البشرية ولقد دعا الدين الإسلامى إلى هذه الصفة تحديداً لأن الدعوة الأسلامية قائمة فى حد ذاتها على التسامح والعفو الذى هو سر وجود البشر وقد أولى القرآن الكريم هذه الصفة إهتماماً خاصاً وذكرها فى كل سورة من سور القرآن الكريم كما فى قوله تعالى "والعافين عن الناس والله يحب المحسنين". وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم واسع الصدر وكان يسمو بنفسه فوق كل هذه الصفات الحميدة فهو بُعث ليتمم مكارم الأخلاق وكان يسامح المخطئ فى حقه ويعفو عنه ويدعوه إلى سبيل الله بالحكمة والموعظه الحسنة.

  • مبروك وليد

    2012-10-1

    الرسول صلى الله عليه وسلم هو رمز للإسلام والمسلمين وهو القدوة الحسنة والنموذج الصالح الذى ينبغى أن يحتذى به كل إنسان مسلم فى كافة أمور حياته فهنيئاً لمن وضع أخلاق الرسول الكريم كمنهاج له فى تدبير أموره وفى تسيير أمور حياته والويل لكل من إنحرف عن أخلاقه ومن لم يتمثل بصفاته وخرج عن طريق الحق الذى مات عليه الصلاة والسلام وهو يدعو إليه.قلما نجد فى هذا الزمان رجلا يتحلى بصفة واحدة من صفاتك يا رسول الله وقلما نجد روحاً متسامحه مثل روحك يا رسول الله. لقد كان المصطفى يحسن إلى من أذوه حيث كان بعض الكفار يلقون القاذورات على ظهره وهو ساجد ويرمونه بالحصى والحجارة وحاولوا قتله أكثر من مرة ومع ذلك فقد سامحهم وعفا عنهم.

  • طاهر حبيب حمود

    2012-10-1

    لقد ضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم للأمة جمعاء مثالاً نموذجيا فى التسامح والعفو والصفح عن المسيئين إليه قولاً وفعلاً فمن أحداث السيرة النبوية ما يدل على عظمة أخلاق رسولنا الكريم تجعلنا لانقدر على الأمساك بدموعنا من عظمته صلى الله عليه وسلم ومن هذه الأحداث أن كفار قريش كانوا يُعذبون من يتبع دين الإسلام ويسبون سيدنا محمد ويرمونه بالحجارة وكانوا يريدون قتله بأى طريقه وما كان على سيدنا محمد إلا أن يدعو ربه ويقول"اللهم إغفر لقومى فإنهم لا يعلمون" ولا ننسى أيضاً مواقفه مع أهل الذمة ومواقفه أثناء الغزوات فكانت غزواته سلمية لا تهدف إلى تدمير أو خراب أو سفك دماء الأبرياء وكان يوصى الصحابة والمسلمين قبل أن يعدوا عدتهم لأى غزوة بألا يقتلوا الأطفال أوالشيوخ أوالنساء وأن يرحموا الضعيف وكان موقفه واضحاً تجاه من يبدأ بالسلام حسب قوله تعالى "وإن جنحوا للسلم فإجنح لها" كما ضرب الرسول الكريم مثالا فى الحفاظ على المواثيق والمعاهدات وعدم نقضها إلا إذا بدأ المشركين بنقضها ولقد لقبه المشركون نفسهم بالصادق الأمين نظراً لإتخاذه صلى الله عليه وسلم الصدق مبدءاً أساسياً له وأنه طريق وصوله إلى البر والجنة وقد حث الله تعالى رسوله الكريم على مقابلة السيئة بالحسنة وأن يعامل الناس بلطف ولين حتى يتحقق السلام الإجتماعى فى الأمة العربية كما فى قوله تعالى "وادعو إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة" مما يعبر عن مفاهيم التسامح العظيمة التى يدعو إليها الإسلام.كما نهانا ديننا الجليل عن الإنتقام ممن أساء إلينا وعدم التفكير فى إيذائهم.لقد أعطى الرسول عليه الصلاة والسلام فرصة لا مثيل لها للبشرية جمعاء بأن وضع الأسس الأخلاقية السليمة التى يجب على كل فرد فى الأمة البشرية السير على نهجها وتطبيقها فى كافة المجالات فى المجتمع ا

  • عيسى عبدالله عيسى

    2012-10-1

    الإسلام هو دين المبادئ السامية ودين الفضائل والسماحة والسلام بل إن الأساس الذى إرتكزت عليه الدعوة الإسلامية هو القول الحسن والكلمة الطيبة والأسلوب اللين لا الفظ العنيف وهو من أهم عوامل دخول الإسلام فى قلب غير المسلمين وتمسكهم به كعقيدة لهم والدفاع عنها مهما كلفهم الأمر.وإذا تكلمنا عن سماحة الإسلام فإننا بالطبع نتكلم عن أخلاق حامل راية الأسلام محمد صلى الله عليه وسلم الذى ضرب للعالم كله نموذجاً فى التسامح والعفو عن من أساء إليه ولا ننسى أبدا مقولته لكفار قريش فى مكة الذين عذبوا المسلمين أشد عذاب ليردوهم عن دينهم "إذهبوا فأنتم الطلقاء" فما أجمل أخلاقك يا سيدى يا رسول الله التى تضرب مثلا شريفا فى التسامح والإفصاح عن من ظلمك وظلم أمتك.

  • يعقوب جمعه عيسى

    2012-9-29

    الرسول رحمة للبشرية بأجمعها ورحمة للعالمين فهو رفض ان يدعى على اليهود وقال انه ارسل رحمة للعالمين وليس ليدعي ليهم ولكن ليهديهم ويرشدهم وينور ابصارهم على الطريق الصحيح فهو يريد الخير لكل البشر فنحن نتعلم منه الكثير وكان يدعى لكل الاديان اثناء صلاته ويكثر في الدعاء للمسلمين ويدعى لهم بالرزق فانت مليء بكل الصفات الجلية يا رسول الله فهل من احد في اخلاقك وديانتك وسماحة وجهك الكريم نحن يكفينا شرف انك رسولنا يا سيد الخلق نحن بدنوك من الذى كان يعلمنا امورنا يا حبيبنا فالرسول هو الافضل في كل شيء وقد اوصنا الرسول على العطف وسماحة القلب على من حولنا وعدم ايذاء إي شخص فكان لا يعاقب من يحاول ان يقتله او يوجه له العداوة بل يتركه ويسامحه وكان يقبل الهدايا حتى من اعدائه فقبل مرة هدية من زينب بنت الحارث وكانت تضع له بداخلها السم ولكنه سامحها فكان يتحدث مع اعداؤه بالحسنة فكان يتعامل مع كل الناس وكل الاديان يتعامل مع اليهودي والأنصاري في التجارة وبكل عدل وكان يأمرنا كلنا بصلة الرحم والزيارة الى اقاربنا والرسول رغم مشاغله الكثير سواء في ادارة الدولة او الغزوات او نشر الحروب ولكنه كان يقوم بالعدل بشكل ضخم بين الناس وفى يوم ارسل احد زوجات الرسول طعام وكان هو في وقتها عند السيدة عائشة فغضبت السية عائشة وضربت الطعام بيدها وانقلب فقال لها الرسول طعام بطعام وهذا من عدله الكبير فكان يعدل بين المظلومين ولا يفرق بين جنسية او ديانة ولكن يحكم بالعدل فقط لا غير فكان يعطى كل من لديه حق يعطيه حقه ويأمر اصحابه بان يفعلون مثله ولا يتهادنون في العدل

  • ميرزا إبراهيم

    2012-9-29

    هل يوجد أحد مننا اجبر على الدخول في الاسلام او نعرف احد اجبر على الدخول في الاسلام او نفرض على احد ان يدخل في الاسلام حتى الذين على غير ملتنا ويدخلون في الاسلام الان فهو عن اقتناع شديد وايمان قوى

  • عبدالمنعم محمد

    2012-9-29

    المظاهرات الغير السلمية أي انها المظاهرات الدموية والمظاهرات الفاشلة التي يصاحبها دائما الخراب والقتلة الكثيرة والاعمال الارهابية وهى مخالفة تماما للحرية والديمقراطية التي ننادى بها نحن الان ونجد السعودية تحرم المظاهرات بالأساس وذلك لخوفها من نتائج المظاهرات وما يترتب عليها من مخاطر تهدد الدولة وتضعفها وبالشكل هذا فهي ترفض المظاهرات نهائيا بشكل عام سواء سلمية او غير سلمية ولكن الكثير من البلاد او معظمها يقبل المظاهرات كنوع من التعبير عن الراي والحرية ولكن تريدها ان تكون سلمية للحفاظ على الدول وعلى الشعب وارواحه فماذا سوف نخسر لو تركنا الهمجية والدماء لغيرنا ونتجه بأنفسنا الى السلام حتى في المظاهرات فمن الافضل لنا ان تكون المظاهرات سلمية ومنظمة ومعروفة اهدافها وقاوونيها وان نضع احد لينظمها ويسيطر على الهدوء والسلام في هذه المظاهرة حتى تصل الى اهدافها بكل هدوء ورقى وبهذا لا توجد خسائر ولكن يوجد مننا يقول انه لأحل غير المظاهرات العنيفة الغير سلمية ويعتقد انه على حق ويتشر افكاره ليقنع غيره

  • حميد ماجد عيسى

    2012-9-29

    هل ما نفعله الان صحيح ام غير صحيح فنحن الان نجد الكثير من الحرائق والقتل من غضبنا وثورتنا بسبب الخنازير الذين أسواء للرسول صلى الله عليه وسلم ولكن نجد ايضا من يقول انا مع هذه الحرائق وغيرها من اعمال العنف وايضا نجد اخرون يقولون لا هذا ليس من اخلاقنا ولا يليق بنا ان فعل هذه الاعمال ومن الممكن ان نأخذ حقنا بطرق افضل من ذلك وبطريقة راقية ومحترمة وترد لنا كرامة المسلمين ولكن نحن الان نريد ان نوقف الذى يحدث ولا نعرف كيف نعمل لنوقف هذا كلنا نفكر وكلنا نحاول ولكن كلا منا له طريقته الخاصة المقتنع بها وفكره الخاصة وطريقته للتعبير عن رايه ولكن المتفق عليه في الاول والاخر ان هؤلاء الخنازير الكلاب لا يدركون الاسلام ولا يعرفن شيء عن الرسول الكريم ولكن يجب ان نفعل أي شيء لنستر حقنا حتى ولو بحرق اماكنهم وقتل ابنائهم والقضاء عليهم جميعا ومن الممكن ايضا رفع الكثير من القضايا على فريق العمل لهذا الذى يطلقون عليه فيلم او ما يسمونه بفيلم ولكنه ليس الا سم يريد قتل المسلمين لانهم يعرفون مكانة الرسول عند كل الاديان ومن الضروري علينا ان لا نستخدم منتجاتهم ونقاطعهم حتى نحقق لهم الخسائر و نجعلهم نادمين على فعلتهم عجبا على هؤلاء الذين يعبدون الاصنام ويعبدون كل ما هو غريب حولهم فماذا نتوقع من هؤلاء نحن نقول هؤلاء لأننا لا نعرف لهم اسم او خسارة لهم الاسماء نحن نحبك يا رسول الله ولا نقبل اى حد ان يحاول ان يتكلم عليك يا حبيبنا انتا رسولنا ورسول امتنا وانت من هدانا الى الطريق الصحيح انت الذى جعلتنا نتفهم امور دنيانا

  • ابراهيم عبدالرحمن

    2012-9-29

    إنه لمن الجدير بالذكر أن رسولنا الحبيب فقد والديه قبل أن يعي ما يجرى حوله فأبوه مات قبل أن يولد وأمه لحقت والده بعد ذلك بقليل. إن الله سبحانه وتعالى هو الذي قام بدور المُربي للرسول الكريم وقد أحسن خلقه. فنرى أنه عندما كان أهله والمحيطين به للعبادة الله الواحد الأحد دائماً ما كان يقابل بالعزوف عنه والتجاهل بالرغم من انه كان معروف لديهم بـ "الصادق الأمين". إلا أنه عندما يأتي ذكر ترك عبادة الأصمنام غإن ذلك خط أحمر لا يجوز للرسول أن يخترقه. فنرى الرسول يكلمهم بالحسنى طارة ويناقشهم طارة أخرى وقد أيده الله بعض المعجزات ليثبت أنه على حق فبدأ بعض الناس في الإيمان به.

  • مهدي عبدالله سلمان

    2012-9-29

    عقب ظهور الفيلم المسئ للرسول عليه أفضل الصلاة والسلام قامت جموع المسلمين في كافة أرجاء الأرض بالقيام بمظاهرات للتنديد بهذا الفيلم والإعتراض عليه الذي كان له هدف واحد هو الإساء لرسولنا الكريم بالغم إن رسالته وكافة الرسالات الأخرى تدعوا جميعها للسلم والمن والسلام، كما تدعو أيضاً لمكارم الأخلاق واخترافة كافة الديانات. والعجيب في الموضوع أنه لم تقوم أى بلد عربية بإصدار فيلم يتعمد الإساءة إلى أى دين أو ملة ولكن بمرور الوقت يظهر كل فترة يقوم بازدراء الدين الإسلامي والتقليل من شأنه. لكن هناك حقيقة خافية على هؤلاء الغافلين الذين يقومون بإنتاج هذه الأفلام المسيئة أن الله قد اتخذ على عاتقه الدفاع عن الرسول الكريم وكذلك الدين الإسلامي إلى أن تقوم الساعة. إن الله لا يرضى بالظلم ولكن يتركهم يعمهون في ضلالهم حتى يأتي اليوم الذي ليس به شفاعة فدعهم في مكرهم فإن غداّ لناظره قريب. إن الرد على هذه السبة لا تكون بالإساءة لأن هذا يسئ للإسلام بدلاً من الدفاع عنه. إن الدين الإسلامي لهو دين الحق الذي يدعو إلى السلم فكيف تقوم فئة من الناس بالقيام بالضرب والقتل للدفاع عن الإسلام. إنه في مثل هذه الحالات لابد من أن نُحًكم العقل والمجادلة بالحسنى حتى نكون مثالآ يحتذى به. القوة ليست بالضرب والتظاهر ولكن الحكم والفائز هو الذي يستعمل عقله اكثر من صوته. فيليت أن تجتمع الدول العربية كافة على أمر واحد هو نصرة الدين وذلك عن طريق إنتاج فيلم ضخم يأتي بحياة الروسل من البداية إلى النهاية حتى يرى هؤلاء الجهلة كيف يكون الأنبياء وما يعرضوه هم هو مجرد عبث وأقرب ما يكون لإفلام الكرتون التي تخاف حتى على الأطفال من مشاهدتها لما فيها من خرافات وأفكار مضللة قد ترسخ في أذهانهم أفكار مغلوطة.

  • محسن الخضر

    2012-9-27

    تمخض الجمل فولد فارا هذا ما أستطيع قوله عن الفيلم المسيء أو أي شيء مسيء ضد الرسول سواء كان أفلاما أو صورا أو حتى برامج كاملة ضد الرسول أنهم لم يأتوا بجديد جميعهم يمتلكون حجة أو حجتين يرددوها مثل الببغاء دون أو وعي أو فهم ودون رؤية ردود الطرف الآخر المسلم لها وكأنهم يريدون أن يتحدثوا ويعلو شانهم وان يصبح لهم شان وسط الجموع لأنهم في قراره نفسهم يعلمون حقارتهم وذل الناس لهم.

  • حسن احمد علي

    2012-9-27

    طالب جميع القوى السياسية والدينية باتخاذ الموقف الحازم واللازم لإيقاف مثل هذه الاعتداءات على الأديان وعلى رموزها ومقدساتها وكتبها السماوية حتى لا تتسبب أفعال غير مسؤلة فى مشكلات للوطن نحن في غنى عنها في هذه المرحلة الإنتقالية التي تتطلب تكاتف الجميع من اجل النهوض وعبور هذه المرحلة فان الأمم المتحدة في ميثاقها العالمى لحقوق الإنسان أوضحت رفضها دعاوى الكراهية والعنصرية والتمييز وغيرها إن أساس الديمقراطية هو السعي إلى المساواة وتتضمن الديمقراطية كفالة الحرية للآخرين من حيث حرية الرأي وحرية الاعتقاد وهو ما لا نجد فيه باسا في الدين الإسلامي الذي قرر حرية العقيدة في أجلى صورها وأخر المحاسبة عليها إلى يوم القيامة وليس في الحياة الدنيا إما حرية التعبير فسوف تتقاطع مع عقائد الآخرين من جهة ومع المساواة من جهة أخرى فهناك رؤيتين في الحرية الأولى مرفوضة وهى ترى التحرر من القيود والضوابط جميعا بان يفعل الإنسان كل ما يريده وهو ما يحول المجتمع لفوضى عارمة والثانية ترى أن الحرية تعنى أستقلال الإرادة والحرية في التعبير بما يتلاءم مع المجتمع البشرى والألتزام بالضوابط التي يتفق عليها جماعة البشر كالضوابط الدينية والأخلاقية ومن هذا المنظور توجه إنه الوجه الأخر من المسؤلية فيجب أن يعلم مسؤليته تجاه أفواله وأفعاله أمام المجتمع البشرى وبذلك يتبين لنا إن تقيد حرية الفرد من مقتضيات قيام المجتمع الإنساني

  • احمد يوسف

    2012-9-27

    نحن الآن تعرضنا لاختبار كبير جدا لنعرف قدر ومكانة الرسول وحبه في قلوبنا ولنثبت للعالم ولأنفسنا أننا نعشق الرسول ونتأثر به في كل شئ حولنا فنحن كلنا نعترض على هذا الفيلم المسئ حتى ممثلون الفيلم الآن معترضون على هذا الفيلم ويقولون أن ليس لهم علاقة ولا كانوا يعرفون ما وراء هذا الفيلم ويرفعون القضايا الآن على المؤلف فأعداء الإسلام واليهود يتعجبون من مدى حبنا للإسلام وللرسول المصطفى فيريدون فعل أي شئ يثير غضبنا فهم يحاولون اكثر من مرة أن يسيئواللرسول وللإسلام وكل مرة بشكل مختلف ولكن رسولنا الكريم لا يستطيع احد يسئ إليه لانه محصن بحماية من الله عز وجل وحب كل من حوله سواء مسلم أو غير مسلم فنحن دائما نرفض الإساءة إلى رسولنا وندافع عنه لانه أعظم خلق الله حتى الإعلام قام بدوره وحقق أهداف كبيرة بالرد على هؤلاء السفهاء باننا نقدر رسولنا ولا نقبل هذا أبدأ فنحن نرفض ونغير على ديننا وعلى رسولنا ولا نقبل أي احد أن يحاول أن يمس رسولنا سواء من قريب أو بعيد فنحن نحب الرسول اكثر من انفسنا بكثير فنحن يجب أن نضع حد للذى يحدث في وقتنا هذا يجب وضع قانون يعاقب كل من يحاول أو يفكر حتى في أن يمس الإسلام أو المسلمون بأي شئ ابدا

  • احمد رستم

    2012-9-27

    لقد أثار الفيلم المسيئ لرسول الله حفظيتنا نحن المسلمين فى كل أرجاء العالم فحقا من قام بعمل هذا الفيلم السخيف لا يعلم مدى ومقدار حب رسول الله بقلوبنا والذى لا يعادله حب بشر أياً كان ولا يعلم أن أرواحنا وكل ما نملك هى فداء لرسول الله كما أنه يجهل رسول الله جهلا بينا ولا يعرفه بل إكتفى بجمع قليل من المعلومات الخاطئة الكاذبة وأضاف إليها ما أضاف وحور الحقائق وصبغ الواقع بأوهامه ليقدمه ويعرضه على أنه حقيقة قائمة ولا نعلم ما الفائدة العائدة إلى أصحاب هذه الأعمال التى لا يعتد بها أى عرف أو دين فهم يسيرون فى حلقة مغلقة ولن يخرجوا منها فهم من وقت لآخر يصدرون إساءات إلى المسلمين ويبذلون قصارى جهدهم كى يشوهوا صورة الإسلام ولكن كافة محاولاتهم باءت بالفشل الذريع وسيكون ذلك مصيرها دوما بإذن الله وهم لن يخرجوا من هذه الدائرة المفرغة والنفق المظلم الذى يعيشون به إلا عندما ينتصر الإسلام إنتصار حقيقى وتعود دولة الإٍسلام إلى قوتها وسابق عهدها وتقود العالم بأسره ونحن نطالب بأن تقوم المنظمات الدوليه بالعمل على وضع قوانين صارمة تجرم الإعتداء على مقدسات العقائد والأديان سواء كان ذلك إعتداء بالقول أو بالفعل لأن من يتجرأ أن يسيئ إلى أى دين قولا سوف يسيئ له فعلا وخصوصا إذا لم يجد من يقف ضد أفعاله ويتصدى لها.

  • عارف العنزي

    2012-9-25

    إن الإسلام هو خاتم الرسالات السماوية بعد اليهودية والمسيحية وهو دين موجه للعالم أجمع وليس لفئة دون الأخرى ولقد إنتشر الإسلام بأخلاقة المتمثله فى أخلاق رسول الله وإعتنقه الكثيرين من كل حدب وصوب إقتناعا بمبادئة وما ينادى به من الخلق والمعانى الراقية والسمحه فالإسلام دين تشريعى وسلوكى يخاطب العقل أولاَ.

  • عبدالله زايد

    2012-9-25

    إن الهجوم الدونى الذى تتعرض له الأمة الإسلامية فى الوقت الراهن متمثلا فى الهجوم على سيد المرسلين ماهو إلا كذب وإفتراء وجهل بمن هو محمد نبى الإسلام فهم يجهلون عظيم أخلاقه وصفاته التى شهد له بها الجميع من المسلمين وغير المسلمين فكان من الواجب على من يسيئ لرسول الله أن يطلع أولا على السيرة النبوية ويفهمها جيدا كى يعرف هل هو محق فيما يريد أن يقدم أم لا فلقد أتى محمد برسالة تشع الخير والسلام رسالة موجهه للبشرية بأثرها تكبد الكثير وعانى فى سبيلها كى تصل إلى قلب وعقل كل إنسان وتنقذه وتنتشله من براثن الجهل والتخلف إلى نور العلم والتفتح والإيمان والرحمة والتسامح والعفو رسالة تحمل بين طياتها عظيم الخلق تجاه الجميع من يعتنقها ومن لا ينتمى لها فهى لا تفرق ولا تميز بل تدخر وتحتفظ بكل معانى الألفة والإحسان تجاه أى إنسان تكفل حقوق الجميع وتحميها ومن هنا يتضح أمام الجميع أن الإسلام هو دين العدل والإنصاف والحق.

  • عبدالله عيسى

    2012-9-25

    نعلم ان هناك الكثير من الناس في العالم لا يجيدون لغة الصفح و العفو عن الآخرين و لكن الاسلام ديننا علمنا كيف نسامح و كيف نحسن المعاملة و لا نتعامل بعقلية الجهلاء فرسولنا الكريم كان يحثنا على المعاملة الحسنة و المعاملة بافضل ما ليدنا حتى و ان كان غير مسلم لنا ديننا ولهم دينهم و ليس من ذلك الامر ان نعديهم او نقتلهم .

  • احمد ابراهيم المالود

    2012-9-25

    ليت الاستنكار وحده يكفي لاحداث الفيلم المسيء لنبينا الكريم صلوات الله عليه و سلم و ما نتج عنه من أحداث مؤلمة و التي نتج عنها الغضب فى الدول العربية و الإسلامية و سوف تكون اقوى و لن نسكت بعد اليوم الا رسولنا و حبيبنا محمد صلوات الله عليه و سلم و لكن سوف نعبر باصواتنا و ننشر ديننا و ان نريهم من هو رسولنا الكريم صلوات الله عليه و نعلمهم اننا لن نسكت او نخاف من اي شخص يتعرض للديينا و رسولنا او يتم اسائته فهو او ما وصانا عليكم و قال ان لكم دينكم و ليا دين و ها أنتم تعديتم الخطوط بكل معانيها و لابد من ان تكون هناك عقوبة شديدة جدا امام العالم اجمع و ان ناخذ بحقنا من هؤلاء الذين لا يعرفون من هو محمد صلوات الله عليه و سلم و لا من ان تتخذ الحكومة الامريكية الموقف الصارم مع هؤلاء كونهم هناك فتلك قضية ادراء اديان و اساء الى نبينا و حبيبنا المصطفى عليه افضل الصلاة و اتم التسليم و الله لاخير فينا ان لم ندافع عن حبيب القلوب و اشرف خلق الله و الله بحق ما فعلوه و رسموه عن رسول الله لن نسكت بعد اليوم و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبوه و اقول لهم الا الحبيب فهو من علم البشريه الادب و التعفف و كرم الاخلاق و السماحة فلن نسامحكم على ما فعلتموه و يجب على المسلمون ان يعملوا من اجل نشر دين الحق و اظهار دين الاسلام و على العالم اجمع ان يعرف من هم المسلمون و من هو رسولنا و حبيبنا محمد صلوات الله عليه و سلم .

  • ام هاشم

    2012-9-23

    الا تنصروة فقد نصرة الله ان المصرحين والمعترضين والمدينين للاحتجاجات انما باعوادينهم ونبيهم للامريكان خسرواالدنيا والاخرة

  • عبدالعزيز احمد طاهر

    2012-9-21

    عندما نتحدث عن المفهوم الأساس للرحمة والرأفة لابد وأن نلقى الضوء على مواقف رسول الإسلام طه عليه أفضل الصلاة والسلام وما تحمله سيرته النبوية من مواقف نبيلة تدل على ما جاءت به الاَيه الكريمة لله عزوجل ألا وهى "وما أرسلناك ألاَ رحمة للعالمين" صدق الله العظيم اى أن رسول الله صلى الله عليه وسلام ما جاء به الله تعالي الله رحمة ورأفة بالعالم ككل فمن هو ابلغ من القران الكريم كي يلخص لنا الهدف من إرسال وبعثة رسول الله صلى الله عليه وسلام.

  • عبدالله عيسى النعار

    2012-9-21

    لعل السبب الحقيقي الخفي خلف ما نشاهده الآن من تراجع عن ما تحمله المظاهرات والتظاهرات السليمة إلى أن البلاد بكافة شوارعها وإفرادها تعطشت كثيرا إلى المعنى هذه التظاهرات ،فقد فرض القانون عليه بما يحمله من قانون الطؤارى العديد من الحالات النفسية المزعزعة التي تدعوهم إلى التخلي عن حقوقهم في التعبير عن وجه نظرهم اتجاه موقف معين لخدمة أصحاب النفوذ والمقامات العليا وأصحاب الكراسي الذهبية فان القانون كان يمنع الأفراد من حرية التظاهر والتعبير عن اى موقف أو اتخاذ اى موقف ولو سلمى اتجاه كل ما يضر أو يمس هؤلاء الأشخاص ، ومع ذلك فان مع التحول الحقيقي للمعنى وما يحمله من مظاهر إنسانية نبيلة فان تغير المفهوم نتيجة لهذا التعطش والاشتياق واتخذ مسار غير سويا ولكن القانون عدل من مجرى فما بالنا نحن كبشر لا نستطع أن نعدل الفكر الخاص بنا بهذا المعني ونرجع إلى معناها الحقيقي بدول خراب أو دمار أو تحريق ،فان المعنى العام ببساطة للتظاهر هو تكاتف وتعاون جميع أبناء الأمة من اجل التعبير عن وجه نظر معينة أو رأيهم حيال قضية أو موضوع بعينه بالدولة أو إبراز قضية معية ، ولا يكون ذلك ولا يتحقق إلا باتخاذنا من التعاون والحب والاتفاق على أن المصلحة الأولي والأخيرة هي المصلحة والفائدة العامة للبلاد، ولابد أن نعى أن التظاهر السلمي حق مكفول للجميع.

  • أحمد الجابر

    2012-9-21

    يعد حق التظاهر بمعنى السلمي مكفول لكافة أفراد المجتمع ما لم يتعدى معناه و خطوطه ،أم في حالة التعدي على هذه الخطوط من حرق وهدم وتدمير وزعزعة امن وسلامة البلد ككل وتعطيل مصالح البلاد ،فان على الدولة في ذلك الوقت أتحاذ الإجراءات المناسبة اتجاه هؤلاء المتظاهرين عفوا اتجاه هؤلاء المجرمين لان من تسول إليه نفسه فعل كل هذه ببلاده فقد تحول من مواطن يكفل له المجتمع الحق الكامل في التظاهر والتعبير عن إرادته إلي متهم ومجرم مسلوب الحقوق بسبب ما ارتكبه تجاه وطنه وأفراد بلاده من جرائم لا يمكن التكتم عليها ولا السير خلف الحق المشروع لأبناء الوطن في ذلك الحال.

  • نبيل يوسف

    2012-9-21

    التظاهر بشكله الحقيقي يعد وسيلة راقية ومتطورة للتعبير عن أراده الفرد أو حتى مجموعة من الأفراد وأحيان المجتمع ككل، ولكن التظاهر عندما يأخذ شكل غير الذي يحمله المعنى الحقيقي للكلمة فانه بالتالي ينحرف إلى الهمجية والوحشية والتدني الفكري للفرد وربما يعكس التندي الفعلي للمجتمع ككل ؛ لأنه لم يعلم أبنائه كيفية التظاهر السلمي كيف يأخذ الفرد حقه بدون أن يقصر في حق الدولة بل والأفراد عليه أيضا.

  • ناصر أحمد الغانم

    2012-9-21

    لقد قام عدة اشخاص من اقباط المهجر بصناعة فيلم حقير يعرض بحسب قولهم حياة نبي الاسلام النبي الاعظم الذي كرمه االله وشرفه باعظم المراتب واعلى الدرجات ولكن هؤلاء المجرمين قد قاموا بالاساءة والاهانه لشخصه الكريم تلك الاهانة التى ترفضها البشرية جميعها مسلمين وغير مسلمين فهي ليست مجرد اساءة الى الدين الاسلامي فحسب وانما هي اهانة لجميع الاديان السماوية الاخري التى ذكرت الاسلام في اصولها ونصت على وجود نبي كريم اسمه احمد يدعو الى دين عظيم يرسله الله رحمة للعالمين ونصرة وتكريمها للبشرية جمعاء . لا ننكر ان كل فرد لديه مبادئ واخلاق لا يستنكر تلك الاهانة التى تعرض اليها الدين الاسلامي ويرفضها بشدة تلك الاهانات البشعة تستحق منا ان نعمل بكل جهد في التصدي لها ولكن بالاخلاق الكريمة التى فرضها علينا الدين الاسلامي وامرنا الرسول باتباعها وبتطبيقها في دفاعنا عن ديننا وعن مقدساتنا وعن رسولنا مع كل من يقوم بالاساءة او التعرض له بسوء وبجهالة لذلك فاننا ندعو الجميع بضبط النفس .

  • عبدالدائم آل قاسم

    2012-9-16

    أنا أقول أن الله سبحانه تعهد بحماية نبيه وأطلب من المسلمين أن يدركوا أمرين مهمين: أولاً الكفار يمكن أن يقوموا بأي شيء ضد الإسلام والمسلمين والشيء الثاني هو أن لا يدخلوا هذه المواقع.

  • يحي

    2012-9-16

    لبد من محربت امريكا

  • محمدالعنسي

    2012-9-16

    محمد. حببني

  • اخوكم

    2012-9-15

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أخوتي الاحبة عندي رأي احب ان اطرحه وعسى ان يناقشني فيه احدكم او يصحح لي ان كنت على خطأ: بالنسبة للفلم المسئ للرسول الاعظم عليه افضل الصلاة واتم التسليم لا شك انه يحزنني كثير وبحق البيت الذي حججته في اخر موسم للحج وبحق وقفتي امام قبر حبيبي محمد بن عبد الله عليه الصلاة والسلام ويشهد الله علي ان عيناي دمعتا وانا اقول " الشفاعة ياحبيبي يامحمد" ساتكلم ما في قلبي ولن اقصد الاساءة ولا اريد ان يتهمني البعض بالتهاون في ديني او استصغار عظيم الاساءة . اقول ان مقتل السفير الامريكي ومرافقيه وحرق المبنى قد يكون اكبر عند الله وعند رسوله الصادق الامين من الفلم المسئ!!!! لا تتعجلوا وناقشوني قد اكون على خطأ ، فانا ارى ان نبينا هو نبي كل البشر وانا ادعوا لمن اساء له بالرحمة وادعوا الله ان يزيل من قلوبهم الكراهية لحبيبي طه . اما علمتم ان نبي الرحمة كان يدعوا الله لمن يرمونه بالحجارة بالرحمة اما كان يبكي لمن يسئ اليه ؟؟؟؟ هل سمعتم يوما ان النبي عليه افضل الصلاة واتم التسليم قتل رسولا ؟؟؟؟ ثم ما علاقة السفارة والسفير بالفلم المسئ؟؟؟؟ أسئلوا الليبيين عن هذا السفير وحبه لليبيا والليبيين؟؟؟؟ كيف لنا ان نعامل الناس بمثل هذا الم يامرنا الله عز وجل بمعاملة من يعادينا كانه ولي حميم ؟؟؟؟ ان هذا الذي نشر الفلم عدو لنا ، والعدوا يجب ان نناقشه وفقا لاداب القران نجادله بالتي هي احسن ونعامله في الجدال كانه ولي حميم. أخوتي الاحبة من له راي اخر ارجوكم ناقشوني وصححوا لي ان كنت على خطأ وأطلب من الذين يوافقوني الرأي ان يكتبوا " اللهم صلي على محمد واله واصحابة وسلم " وان يتحلوا باخلاق طه ويتبرأ من قتلة رسولهم لنا " السفير "

  • maho

    2012-9-15

    ﻟﺘﺤﺎﻛﻤﻪ ﺑﻠﺪﻩ ﻋﻨﺪﻫﺎ ﺳﻨﻜﻮن ﺳﻠﻤﻴﻮﻥ ﻭﻟﻦ ﻳﺘﺠﺮﺀ ﻏﻴﺮﻩ