Red_arrow

أتود أن تجعل اللغة العربية اللغة المعتمدة في هذا الموقع؟ |

تقارير

الأسواق المصرية بانتظار تدفق الاستثمارات القطرية

رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني خلال لقائه مع الرئيس المصري محمد مرسي في 6 أيلول/سبتمبر. [رويترز]

رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني خلال لقائه مع الرئيس المصري محمد مرسي في 6 أيلول/سبتمبر. [رويترز]

  • تعليق

    31

  • إطبع المقالة
  • زيادة حجم الخط تقليل حجم الخط

انشغل رجال الأعمال وخبراء الاقتصاد في مصر بما أعلنته قطر الأسبوع الفائت عن نيتها ضخ استثمارات للسوق المصرية خلال السنوات الخمس المقبلة تصل قيمتها إلى 18 مليار دولار أميركي وتشمل قطاعي السياحة والصناعة.

وكان الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطرية قد أكد الخبر إثر لقائه رئيس الجمهورية المصري محمد مرسي في 6 أيلول/سبتمبر، إذ قال إن الدراسات ستبدأ لتنفيذ الخطة الاستثمارية مع الرسوم الفنية والجدوى الاقتصادية.

وقال محمود سلطان، أستاذ الاقتصاد في جامعة القاهرة، في حديث للشرفة إنه "من المتوقع أن يستثمر رجال الأعمال القطريون في مختلف المجالات الاستثمارية في مصر بدءا من القطاعات التي تم الإعلان عنها اي المناطق السياحية والعقار والطاقة وصناعة الحديد، وصولا إلى القطاع المالي والمصرفي".

وأضاف في حديث للشرفة أن الدخول إلى السوق المصري بدأ بالفعل من خلال استحواذ بنك قطر الوطني على 77 في المائة من بنك "سوسيتيه جنرال- مصر"، بالإضافة إلى استثمار شركة "كيو إنفست" القطرية بالمجموعة المالية "هيرميس" وذلك بضخ مبلغ 250 مليون دولار لتصبح الملكية بنسبة 60 في المائة لقطر.

واستطرد سلطان "إلا إن الاستثمارات المالية لن تكون بذات حجم الاستثمارات الأخرى بسبب المجال الضيق لهذا النوع من الاستثمار في مصر".

وأشار سلطان إلى أن للاستثمارات القطرية فائدتين لمصر، فمن ناحية ستؤمن المشاريع الاستثمارية ما لا يقل عن مليوني فرصة عمل جراء قيام المناطق الصناعية والسياحية ومعامل الطاقة والحديد، فضلا عن ضخها الأموال بشكل مباشر للخزينة المصرية.

وأضاف "أما بالنسبة للاستثمارات المالية، فإنها طبعا ستؤمن السيولة النقدية والعملات الصعبة في الأسواق المالية المصرية وستخفف الضغط على الجنيه المصري مقابل العملات الأجنبية وخصوصا الدولار. كما إنها ستساعد مصر على احتلال موقع متقدم بين العواصم المالية العربية والأفريقية، فالمستثمر القطري بشكل عام أصبح محط انظار المستثمرين والمحللين الماليين بسبب خطواته المدروسة ماليا بعد الاستثمارات الناجحة التي قام بها في أوروبا وخصوصا الاستثمارات العقارية في لندن".

’تدفق الاستثمارات المشتركة‘

من جهته، قال محمود منصور، عضو جمعية رجال الأعمال المصريين، "إن الكرة الآن باتت في ملعب رجال الأعمال في البلدين".

وكشف أن العمل جار حاليا بينهم لوضع اللمسات الأخيرة على مجلس الأعمال المشترك للبدء باتخاذ خطوات عملية على أرض الواقع.

وقال منصور "إن العمل في الفترة المقبلة سينصب ليس فقط على دخول الاستثمارات القطرية الى مصر بل سيتركز الاهتمام على الاستفادة من الخبرات المصرية في مختلف القطاعات خصوصا قطاع الانشاءات والهندسة مع اهتمام كبير بزيادة عدد العمال المصريين في قطر والاستفادة من الطفرة العقارية القطرية بسبب عزم قطر استضافة كاس العالم 2022".

ولفت إلى أن الإعلان الذي تم خلال المؤتمر الصحافي المشترك بين رئيسي وزراء البلدين في حزيران/يونيو الماضي عن العمل على زيادة رحلات الطيران من وإلى البلدين، وتسهيل إجراءات السفر، من شأنه أن يسهم أيضا في إنعاش قطاع السياحة والطيران وينشط الأسواق المصرية.

من جانبه، يتوقع الدكتور شاهر عبدالله، الخبير الاقتصادي وأستاذ الاقتصاد في جامعة عين شمس، أن يصل حجم الاستثمارات القطرية في مصر إلى 30 مليار دولار في السنوات المقبلة.

وقال في حديث للشرفة "في السنوات الخمس المقبلة، ستشهد مصر طفرة اقتصادية بكل معنى الكلمة ماليا وعقاريا وهو بالتالي ما سيكون في صالح الشعب المصري بسبب تأمين الأموال اللازمة لتقوم الحكومة الجديدة بالتزاماتها المالية في ما يتعلق بزيادة الرواتب لموظفي القطاع الحكومي وإكمال مسيرة الاصلاح الاقتصادي الداخلي".

وشدد على أن الكثير من رجال الأعمال المصريين تربطهم علاقات مالية مع رجال أعمال قطريين "ومن المتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة تدفق استثماراتهم المشتركة إلى مصر".

أضف تعليقا (سياسة الشرفة بشأن التعليقات) * معلومات ضرورية

Test
  • تعليقات القراء

    محمود هاشم

    2012-10-30

    يارب وفق ولاة امور المسلمين الى الخير ويارب يا مصر ترجعى الى احسن حال بفضل الله ثم بفضل اخوانك العرب والخليجيين بالذات لانهم خير سند ليكى ولشعب مصر

  • محمد حسن عبدالله

    2012-10-4

    نعلم جميعا ما يمر من ازمات على الاقتصاد المصري و تدهور في مؤشراته و رغم كل ذلك فاننا لم نشهد سوى الحديث عن الدعم العربي منذ نجاح ثورة الخامس و العشرون فان تنفيذ الوعود من دعم الدول العربية لم تكن على المستوى المطلوب من الارقام الكبيرة و التي اعلنت من خلال الدول العربية و لكن هناك مساعدات و رغبات في دعم الثورة المصرية بكل ما تستطيع بان تقدمه للشعب المصري من اجل ان اكمال نجاح الثورة المصرية و تحقيق باقي مطالبها عن طريق الدعم العربي لمصر و الدعم العربي سيساعد في حل كثيرا من أزمات المصريين و الحكومة الجديدة التي تلقى الحصار لها من اول يوم لها .

  • صلاح شملان

    2012-10-4

    نعلم جيدا ما اهمية الدعم العربي على البلاد المصرية و ما مدى تأثيره الجيد على الشعب و على الحياة الاقتصادية في مصر فكل ذلك يعمل على حل مشاكل كبيرة لما تقدمه البلاد العربية لمصر كونها لما لها من اهمية كبيرة و تأثيرها على مستوى الشرق الاوسط و اتصالها بدول العالم الخارجي فلقد قام الشعب المصري بثورة غير مسبوقة في العالم العربي و ايضا على المستوى العالمي و بكل تأكيد لابد من ان نصفها بانها ثورة تاريخية قدمت نموذجا فريدا و تعجز الكلمات من وصفها و لكن ما عانته مصر في الفترة السابقة من فوضى اصابت البلاد لعدم استقرار حكومة كانت قد اثرت كثيرا على اقتصاد مصر كثيرا و الى يومنا هذا و مع استقرار الحكومة المصرية و لكن هناك تفائل بالتحسن في حالة الاقتصاد و من هنا اشيد على اهمية الدعم العربي لمصر و ضرورة احتياجه للدولة المصرية و ايضا سوف يكون حكما و تقييدا للبلاد العربية على تقديم الدعم لمصر ناهيا عن قيم العروبة و الاخوة التي هي افضل ما نمتلكها في بلادنا العربية و ذلك الدعم سوف يزيد من انتصار و نجاح الثورة المصرية و ما مدى تاثيرها على مصر في حياة الفرد و المجتمع و ما مدى تاثيره على الفقر الذي اصاب البلاد في الفترة الاخيرة .

  • سلمان عبدالله عيسى

    2012-10-3

    بعد ثورة 25 يناير تأثر الإقتصاد تأثراً شديداً حيث سادت الفوضى والكساد نتيجة انهيار النظام السابق الفاسد مما أدى بمصر إلى الطلب المساعدات المالية من الدول العربية وهذه الدول تفضل تمويل مشروعات محددة بعينها حتى تعود بالنفع على المواطن وتتيح فرص عمل للشباب العاطل، فعلى سبيل المثال أعلنت السعودية أنها تريد أن توجه الدعم المالي إلى تمويل مشروع البنية التحتية في حين خصصت الإمارات تبرعها لإنشاء صندوق يقوم بتمويل المشروعات الصغيرة. يرى البعض أن هذه التحديدات تعد ندخلاً مشروطاً في السياسة الداخلية التي يرفضها الجميع لكنها ليست مؤامرة ضد الشعب. إن على مصر أن تعمل كل ما في وسعها للقيام بالدولة والنهوض بها في كافة المجالات.

  • جابر عادل احمد

    2012-10-3

    أنه لمن المعروف أن مصر لها وضع استرتيجى خاص بموقعها المتميز في الفارة الأفريقية وهى أيضاً محط انظار العالم كله حيث ان الاستقرار فيها يؤثر على جميع المناطق المحيطة والعكس ممكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة. إن مصر من أكثر الدول التي يعتد بأرئها حيث أنها دائماً تنتهج الحس الوسطي الغير منحاز إلى أى طرف آخر ودائماً ما تجد الأشقاء العرب يساندونها في أوقات المحن والشدائد. فبعد قيام ثورة 25 يناير بدأ المستثمرون العرب في ضخ بعض الأموال حتى تستعيد البورصة توازنها بعد أن خسرت مبالغ طائلة خلال هذه الأيام. أن الموقف العربي الداعم لمصر لهو فخر لنا حيث أن لو احتاجت مصر لأى معونة من الخارج لابد أن يكون مقابلها منفعة لصالح الدولة المقرضة فهى دئاماً ما تلعب لعبة العصا والجزر للدفاع عن مصالحها. إن الأشقاء العرب دائماً ما يفضلون توجيه الأموال إلى مشاريع محددة تدفع الإقتصاد للمضى قدماً بدلاً من توجيه لتمويل عجز الموازنة الذي زاد عن مائة وخمسي مليار جنيه وبالتالي لن يشعر المواطن بهذه المبالغ المستثمرة حيث أنها لم تعود عليه في شئ. فمثلاً على سبيل المثال قطر تريد أن تدفع بعض المبالغ لتمويلمشروع توسيع وتعميق قناة السويس ليستوعب ضعف عدد السفن التي تمر حالياً. هذا المشروع إن تم فسوف يدر على مصر دخلاً مربحاً جداً من حصيلة الرسوم التي تحصلها من السفن المارة من خلال قناة السويس.

  • محمود محمد طاهر

    2012-9-29

    ما عانته مصر خلال عام و نصف منذ ثورة الخامس و العشرون من معاناه في الاقتصاد فمصر من اول الدول التي تسعى للنهضه و زياده الاقتصاد و تطوره على مرالعصور و ان للمشاكل الاقتصاديه التي مرت بها مصر أدت الى تأثير كبير ليس فقط على النواحي المعيشيه و الاقتصاديه للبلاد و لكن ايضا على الامن القوميالمصري بل على منظومة النهضة و التطوير بأكملها و عند النظر الى اهمية الدعم العربي في بلدنا الحبيب مصر و يجب ان ننظر اليها من ابعاد مختلفه فالدعمالعربي له ابعاد عديده منها إن لم يكن اهما فى وجهة نظري البعد الثقافي و الاجتماعي على امتنا العربية و الاسلامية .

  • خليل علي

    2012-9-29

    نعلم جميعا ان ما يحدث اليوم في مصر و مشاكل كبيرة في الاقتصاد المصري التي تعيش فيها مصر يعاني الاقتصاد الكثير من السوء فتاره يرتفع و تارة ينخفض لذلكتجده في وضع الخطر ان الاقتصاد المصري ستساهم الحكومة الجديدة من خلال رئيس جديد و الدعم العربي الذي سوف يؤثر كثيرا في تحسين مستقبل مصر على مرالسنين ان مستقبل مصري الاقتصادي يتوقف على عودة الامن للشارع و عودة الاستقرار فالمواطن المصري الذي عانى من الجوع و الاضطهاد و الفقر و عدمحصوله على التمييز المستحق و الرشوة و الفساد هي اوضاع كثيرة في حاجة الى المزيد من الاصلاحات ان الحكومة السابقة هي من تسببت في الخسائر الاقتصاديةالتي يعاني منها الشعب المصري و هو من تسبب في الكثير من الخسائر التي وقعت بالبلاد و مصير الاقتصاد المنهار الى يومنا هذا و لذا فنحن نشيد بأهمية الدعمالعربي لمصر و ما تقدمه البلاد لمصر .

  • سالم محمد

    2012-9-27

    الدعم العربي لمصر كان واضح جدا في حرب 73 عندما دعم العرب مصر عسكريا وسياسيا واقتصاديا حتى انتصرت في الحرب ونري من الدول العربية أن تستمر في مساندة ومساعدة مصر حتى تنتصر في الحرب الأهم فالحرب المهمة ليست بين مصر وأعدائها ولكن الحرب بين مصر وبعضها بين أهل مصر وبعضهم من يفوز بالحكم من يفوز بحب الناس من سيحقق للناس مطالبهم والحرب دائرة بين النعم واللا فمن يرضاه هؤلاء لا يرضاه هؤلاء فأصبح أي أحد يظهر انه يمكن أن ينهض بالبد مرة أخرى معارض من النصف الأخر المعارض له وكأننا ندور في دائرة مغلقة ليس لها مخرج لذلك ندعو الدول العربية تأخذ بأيدينا للمخرج.

  • خميس علي

    2012-9-27

    مصر في أشد الحاجة إلى الدعم العربي وخاصة الدعم الاقتصادي وخاصة بعد الثورة لتستطيع مصر أن تلملم نفسها بعد أن هلها سلبيات الثورة وأصبحت في أشد الحاجة لمن يمد لها يد المساعدة وخاصة بعد أن رفضت المعونات الأجنبية المشروطة والتي الغرض منها إذلال مصر أمام هذه المبالغ المالية وعمل ما يحلو لهم فيها دون اعتراض من المصريين وكيف يعترضوا وهي تمنحهم الأموال التي يأكلوا ويلبسوا ويتعلموا بها لذلك فمصر في حاجة إلى دعم أشقائها العرب حتى تخرج من هذه المحنة سالمة فلا يخاف على العربي ولا يحس به إلا عربي مثله ليس له أي أغراض عندما يساعده ويدعمه فقد وردت الكثير من الأخبار عن عدد من الدول العربية مثل السعودية والإمارات إنها قالت إنها مستعدة لدعم مصر بعد الثورة لتنهض اقتصاديا مرة أخرى وترجع دولة قوية ولكن لا يوجد أخبار تؤكد أن مصر استلمت فعلا هذه المبالغ بل يقال أن ما ستأخذه مصر أقل مما عرضته تلك الدول أيام الثورة لكن ماذا تنتظر هذه الدول ؟ لماذا تأخرت في دفع المبالغ؟ يمكن تنتظر حتى يستقر الوضع المالي لمصر حتى تعرف إلى أي اتجاه تسير أموالها أو إنها تشترط أن يقام بأموالها مشاريع معينة تفتح أبواب كثيرة لفرص العمل للشباب .

  • شعبان حسن

    2012-9-25

    تتلقي مصر يوميا العديد من صور الدعم التى تقدمها اليها الكثير من الدول العربية الشقيقة والتى تعبر بها عن مدي استعدادها على تقديم المساعدة لمصر في اى وقتوفي ظل اقسي الظروف فلقد مرت مصرنا بظروف حقا كانت صعبة جدا ولاقت جرائها الكثير من النتائج السلبية والخسائر التى تحتاج الى سنوات طويلة فياصلاحها هذا لايعني غفلتنا عن المغانم الكثيرة التى جنتها مصر سياسيا في ظل تلك الظروف الصعب فهي بالمثل كما كانت لها نتائج ايجابية كانت لها ايضا نتائجسلبية كثيرة والتى تقوم فيها الدول العربية بتقديم المسساعدات والامدادات التى تعين مصر على الخروج من بوتقة الصراعات الى التقدم.

  • خليل محمد

    2012-9-25

    لقد مرت جمهورية مصر في الفترة القليلة السابقة بالكثير من الاحداث والظروف الصعبة التى وان كانت حققت مكاسب كثيرة في المجال السياسي بها ولكنها قد اثرتبشكل سلبي واضح على باقي مجالات ومقومات الحياة فيها ويعتبر المجال الاقتصادي وحياة السوق فيها من اكثر المقومات التى تعرضت الى تردي كبير فيمستوياتها وخسائر فادحة ولكن الان قد اصبح الوضع الساسي داخل مصر يشهد استقرار الى حد مها وهدوءا بعد تولي السلطات الي رئيس منتخب من قبل اطيافوفصائل الشعب المصري واصبحت الوجهه الان الى تحسين الاوضاع الداخلية التى لاقت استياء وتدهور كبير في الايام السابقة منها الامن والاستقرار والاقتصادوالتعليم والصحة وغيرها كثيرا من الاوضاع التى تحتاج التى مجهودات جبارة من اجل تحسينها وتطويرها من جديد ولا ننكر ابدا المجهودات التى تقدمها الدولالعربية والدعم الذي تتلقاه مصر من شقيقاتها من دول العرب والخليج والمغرب في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية والامنية والعسكرية والصناعية ايضا فهذاموقف يشهد له بكل ايجاب لكل الدول العربية التى ساهمت في تحسين الاوضاع الداخلية لمصرنا الحبيب في الوقت الحالى على الرغم من اسمترار حاجة مصر الىالمزيد وطلبها الى الكثير من وسائل الدعم والمساعدة فنحن جميعا نشكر كل الحكام العرب الذين قدموا يد العون الى مصر في ظل الظروف القاسية التى مرت بهاونطلب الاستمرار.

  • علي مسعد صالح

    2012-9-24

    عندما نذكر مصلحة مصر فإننا لا نذكر مصلحتها فقط بل نذكر مصلحة وطن كامل عندما نتذكر ما فعلته مصر للدول العربية فلن يكون هناك مجالا للشك أن مصر دولة لم تنسى في يوما دورها العربي. دور مصر القومي ودورها الاستراتيجي كفيلين بان يجعلوا الدول العربية تفكر مرارا في أن تعمل على تقوية دور مصر وجعلها في مقدمة الدول دائما . والآن مصر حقا تعيد هيكلة بناءها الحقائق أن مصر حقا كانت منهوبة من أهلها اتضح للكل إن مصر بها ثروات يمكنها أن تفيد الجميع. والآن سنجد أن مصر حقا ستكون بحاجة إلى مستثمرين لسوق متعطش جدا للعمل فمصر الآن ارض خصبة للعمل والاستثمار.

  • محمد العسعوسي

    2012-9-24

    شئنا أم أبينا الدول العربية كلها تربطها روابط أكثر مما يفرقها دائما أبدا فالعلاقات علاقات تربطها الثقافات والأنساب واللسان مهما حاول المغرضون أن يفرقوا بين الدول العربية لم يستطيعوا فعل هذا لان مهما تمزقت الأنسجة فدائما ما يعاد غزلها. مصلحة الأمة العربية واحدة ومصلحة كل دولة من مصلحة الأخرى ومصر هي بوابة الخليج الغربية التي تراعي مصالحها وتحميها من أخطار العدو الإسرائيلي. لن يقوم لدولة قائمة إلا بالاتحاد الداخلي والاتحاد الخارجي فمثلا الدول العربية ليست بأقل من الدول الأوروبية واتحاد الدول الأوروبي هو اكبر دليل على أن الدول لا تقوم لها قائمة إلا بالاتحاد. ومصر الآن تحتاج إلى دعم من كل الدول العربية التي حولها لأنها أكثر من سيدرك ما تمر به مصر من أخطار ومن تهاوي في الاقتصاد يحتاج حقا لدعم ومساندة الجميع. وقد تم الاتفاق بين مصر والسعودية على سبيل المثال على إنشاء جسر يربط بين البلدين سيعمل على رفع شأن الاقتصاد بالبلدين بشأن كبير جدا لأنه لن يكون فقط جسرا بل سيكون رابط بين أفريقيا واسيا وسيتم من خلاله إدخال مكاسب هائلة لمصر والدول العربية. هناك آلاف الأفكار التي يمكن تنفيذها ولكن ما نحتاجه فعلا هو الإسراع في تنفيذ الخطوات وان يعاد الثقة بين البلاد وبعضها إن مصر إذا ارتفع شانها فسيرتفع شان البلاد كلها ليس مصر فقط.

  • عبدالله العامر

    2012-9-24

    فى ظل الضغوط التى مارستها الولايات المتحدة على بعض الدول الخليجية لعدم تقديم يد العون المالى إلى مصر إثر أحداث ثورة يناير ،إلا أنها لم تستجيب لها ولم تلتفت إلى تهديداتها آخذةً فى الإعتبار روابط الأخوة العربية والحفاظ على تماسكها مهما كانت النتيجة. ومن ناحية أخرى هناك من يتحدث عن وجود رغبات خليجية فى كبت وإخماد نيران الثورات العربية خوفا من أن تمتد اليها ومن ثم فإنها تحاول ضرب الثورة المصرية وعدم تقديم يد العون لها ،إلا أن هذه الأقول لا تستند على وقائع حية ومعلومات محددة ،ومن الممكن أن هذه الأقوال تنطلق من نظرية المؤامرة للوقيعة بين البلاد العربية التى ظلت أسيرة هذه المؤامرة لسنوات طويلة.

  • علي حبيب سلمان

    2012-9-24

    لقد مرت جمهورية مصر العربية فى الآونة الأخيرة بظروف قاسية خاصةً منذ ثورة 25 يناير المجيدة وقد نتج عن ذلك تدهور الإقتصاد المصرى ومؤشراته الكلية مما جعل قضية الدعم المالى الخارجى تعود مرة أخرى على أرض الوطن.ولم تكن الوعود الأجنبية الخارجية من دول أوروبا وأمريكا لتقديم المساعدات المالية لمصر على مستوى كبير بقدر ما قدمته الدول الدول العربية الخليجية الشقيقة من دعم مالى ومعنوى لوطننا الغالى وعلى رأس هذه الدول السعودية وقطروالإمارات والكويت.ونحن جميعاً لا ننسى تهديدات الولايات المتحدة الأمريكية لمصر بقطع المعونات عنها على إثر عمل الإجراءات المصرية على تفعيل قانون الرقابة على أعمال المنظمات الأجنبية وإذا كانت الدول الأوروبية تسعى إلى مصالحها الخاصة من خلال لعبة العصا والجزرة كما يقولون فإن الدعم العربى مازال متمسكاً بروابط الأخوة العربية التاريخية.وقد وعدت الدول العربية بدعم مصر مالياً فى ظل أزمتها الراهنة وقد أوفت بوعودها وكان هذا إختباراً تاريخياً يحدد مستقبل العلاقات المصرية العربية بصفة عامة والخليجية بصفة خاصة.ولا شك أن الدول العربية المذكورة كانت تبنى علاقات مع النظام المصرى السابق لكن تغير الوضع الآن وأصبحت هذه الدول تواجه إختبارا صعباً إذا تراجعت عن وعودها بالدعم المالى للإقتصاد المصرى وبالفعل مرت الدول الخليجية بظروف صعبة وضغوط عليها من قِبل الولايات المتحدة الأمريكية حتى لا تقدم المساعدات المالية لمصر.

  • احمد شرف

    2012-9-24

    الدعم العربى فى مصر لايتمثل فى الدعم الاقتصادى والمادى فقط,ولكن من الممكن ان يتمثل فى اشياء اخرى منها,دعم الدول العربية لمصر فى مكافحة الارهاب والبؤر الاجراميه,فكنت قد قرأت يوما فى جريدة ان هناك اهتمام خاص من الدول العربية لمساندة مصر , فى بسط نفوزها على سيناء للقضاء على الارهاب فى تلك المنطقة ,وقد ادانت الدول العربية بالاجماع ما حدث من اعتداءات فى سيناء ,وقد اعربت الحكومة عن موافقتها على الدعم من العالم العربى لاقتصادها ,نظرا لما تمر به البلاد من احوال اقتصادية وسياسية ,وقد قررت قطر دعم مصر مليارى جنيه لدعم الاقتصاد المصرى ,والدعم العربى يساعد على الترابط والتواصل بين الدول العربية .

  • عبد العزيز سلمان

    2012-9-24

    لقد إفتقدت مصر دعم المجتعم العربى لها بعد ثورة 25 يناير سواء الدعم المادى أو المعنوى لقد صرحت العديد من الدول بعد ا تنحى مبارك أنها ستدعم مصر بالاموال والإستثمارات ولكن لم يتعدى ذلك مرحلة التصريحات ،كان الكل يتنصل منها وكان دعمهم لمصر هو دعم للروح الثوريه التى ربما تطول شعبهم ودولهم لقد تناست الدول العربية دور مصر الريادى على مدار العصور ودعمها المادى والمعنوى والاقتصادى لكافة الدول العربيه ، وقد بدا الوضع يتغير قليلا بعد تولى الرئيس محمد مرسى الذى سعى لان يسترد دور مصر الريادى بالمنطقة ويدعم علاقتها بدول المنطقة والسعى إلى جذب الإستثمارات خاصة بعد تحقيق الإستقرار السياسى والالأمنى بنسبة كبيرة

  • حمزه منذر

    2012-9-24

    عانت مصر على سنوات كثيرة من الفساد والظلم والفقر حتى قامت تورة 25 يناير لتقتلع ذلك النظام الفاسد لتتنسم عبير الحرية لاول مره بعد ان استنفذ ذلك النظام كل ثرواتها تحقيقا لاطماعه لتخرج مصر وهى تعانى من فقر واقتصاد ضعيف ادى الى ان يعيش الكثيرمن الشعب المصرى تحت خط الفقر. ان لمصر ان تزيل كل ذلك الفساد المتراكم منذ سنوات لن تقف مصرهكذا مكتوفة اليدين فهى لم تصنع هذه الثورة لتقف هكذا بل طلبت يد المساعدة من اخواتها فى الوطن العربى فكم دولة ساعدتها مصر ووقفت معها منذ حرب 1948 وحتى يومنا هذا. ان لهذه الدول ان ترد الجميل لمصر

  • خميس احمد

    2012-9-21

    مصر هى قلب العالم العربى ومحور الاهتمام من قبل كل الدول العربيه ولا يمكن ان ننكر دعم مصر لكثير من الدول العربيه قديما فى اوقات ثوراتها مثل الجزائر واليمن ودعم دول الخليج لمصر فى حرب اكتوبر ولكن فى حاليا لا نرى ان الدعم العربى لمصر هو المتوقع بعد حدوث الثوره حيث كان من المتوقع ان تقف الدول العربيه مع الثوره المصريه ماديا ومعنويا ولكن الذى حدث من بعض الدول ان هاجمت الثوره المصريه خوفا من حدوث ثورات مشابهه على الانظمه الحاكمه فى هذه الدول ولكننا نامل ان يبدأهذا الدعم من الان عن طريق قيام استثمارات عربيه فى مصر ليعود الوطن العربى كما كان نسيجا واحدا مترابطا .

  • هادي السيد محمد

    2012-9-21

    يرى الكثيرون انه صار من الواجب على الدول العربيه ان تقدم الدعم ويد العون لمصر فى هذه الفتره الحرجه من تاريخ مصر بعد ان قامت الثوره المصريه التى اعادت الى الاذهان بطولات الشعب المصرى والتى ستكون بداية لاستعادة مصر لمكانتها بين دول العالم كما كانت وقيام الاقتصاد المصرى كما كان مما سيعود بالنفع على جميع دول المنطقه فالعالم العربى مرتبطا مع بعضه بشكل او باخر سواء وافق حكامه على ذلك او أبوا وبعد ان تضاربت مواقف بعض الدول من هذه الثوره او من تقديم الدعم لها نرى اليوم انه بعد انتخاب اول رئيس مدنى مصرى ان بعض الدول قد بدأت فى تغيير موقفها وقررت اقامة الكثير من المشاريع الاستثماريه على الاراضى المصريه وهذا بالتاكيد سيعود بالنفع على الطرفين فمصر بلد ملئ بالموارد التى تحتاج الى العنصر المادى لاستغلالها الاستغلال الصحيح وتتوفر بها ايضا الايدى العامله القادره على العمل وباسعار ارخص من كثير من الدول الاخرى مما سيشجع المستثمرين العرب على القيام بالعديد من المشاريع فى مصر ومن اهم الاسباب التى ستشجع الدول العربيه على تقديم الدعم لمصر هو توفير عنصر الامن فى الشارع المصرى الامر الذى سيطمأن اى مستثمر قبل ان يضع راس ماله فى اى مشروع على الارض المصريه واذا رات بعض الدول ما سينجح فيه من سبقها فبالتأكيد سيكون هذا دافعا على اللحاق بنظيرتها .

  • علي سلمان داود

    2012-9-20

    قد تعرضت مصر لازمات كثيرة كاد أن يهوى باقتصادها إلى هوة كبيرة لن نستطيع إدراكها, وعلى الوطن العربي دعم الشعب المصري ومساندته حتى يرتفع شأنمصر ثانية ومع ارتفاع شأن مصر فبلا شك يرتفع شأن الدول العربية جميعها.إن مصر ليست بالدولة الفقيرة ولكن بسبب ما تعرضت له من نهب على ثرواتها وقدأصبح الفساد منتشر بجميع مجالاتها.ولكن مصر لم تترك أبدا أخوتها وشقيقاتها الدول العربية فما استطاعت مصر تقديمه لهم لن ينكره التاريخ وأيضا هم أكثر منيستطيعوا أن يقيموا مصر ثانية لتقارب الأفكار ووجهات النظر بقدر المستطاع.فالوطن العربي كان ومازال دائما يد واحدة لن يستطيع أبدا الانحلال.

  • يوسف ابراهيم

    2012-9-20

    الدعم العربي لمصر هو واجب الدول العربية الآن بعد أن شهدت مصر ثورتها ضد الطغاة, فمن خلال دعم الدول العربية في الصندوق الدولي يمكن أن تمر مصر منأزمتها سريعا.وأيضا قطر من الدول التي فتحت شهية المستثمر بإيداعها بوديعة بالصندوق الدولي, وفتح السوق بعد أن أصبحت مصر بيد رئيس منتخب مدني.الدولالعربية كانت ومازالت دائما بجانب مصر لأنها بوابة مهمة لحماية الخليج وحماية مصالحهم.

  • فوزي عبدالله

    2012-9-20

    مصر لم تكن يوما دولة لا يعتد بها ولا باتخاذ رأيها في الساحة العربية, ولذلك كانت ولا زالت الدول العربية جانبا بجانب مصر.وبعد ثورة 25 يناير المجيدة شهدتمصر دعما من جميع الدول العربية وعمل المستثمر الخليجي على الدخول في السوق المصرية برغم حدوث انتكاسات كبيرة في السوق, ولكن المستثمر الخليجي دونالمستثمر الغربي يعرف جيدا انه الأكثر إدراكا بالسوق المصري ويعرف كيف يتم استغلاله جيدا.ودائما ما يلاقي المستثمر الخليجي التشجيع من المواطن المصريوذلك لتقارب المفاهيم ومطالب السوق المصري ولا سيما بعد مغادرة المستثمر الأجنبي من السوق المحلي المصري. نجد أن هناك الكثير من الدعم من المملكة العربية السعودية والإمارات وقطر, فقد دعت السعودية بعد توقيف مصر الغاز لإسرائيل انه يجب من جميع الدول العربيةالوقوف بجانب مصر, وإعلانهم أن دعمهم للقرار المصري ليس دعما للشعب المصري فقط بل للقضية العربية.

  • عبدالله عبدالرضا عبدالله

    2012-9-19

    مصر هي كبرى الدول العربية من حيث التعداد السكاني كما تعد من أهم أو ربما أهم الدول العربية سياسياً على الإطلاق لما لها من دور حيوي وبارز في كافة القضايا العربية سياسياً و اجتماعياً و ثقافياً لذلك يعتبر الدعم العربي لمصر أمراً ضرورياً لما له من عائد مهم على المنطقة العربية بأسرها و هناك العديد من صور الدعم التي تستطيع الدول العربية تقديمها لمصر ما بين دعم سياسي ودعم اقتصادي أما الدعم السياسي فيجب على الدول العربية تعزيز العلاقات بينها و بين مصر ومؤازرة نظامها الثوري الجديد و تقديم مشورتها فيما يتعلق بالقضايا السياسية سواء في القضايا الداخلية لمصر أو فيما يتعلق بسياستها الخارجيةأما عن الدعم الاقتصادي فيتعين على الدول العربية ذات الاقتصاد القوي أن تنظر لمصر باعتبارها أرضاً خصباً للاستثمار لما بها من كثافة سكانية عالية تجعل لديها تنوعاً في الموارد البشرية و اتساعاً في القوة الإنتاجية كما يوجد بها مساحات واسعة لبناء المصانع و كذلك امتداداً في المساحات الزراعية التي تعتبر مواد أولية للصناعة كما تعتبر مصر سوقاً حيوياً لتداول المنتجات العربيةوأيضاً من صور الدعم الاقتصادي تقديم القروض و المعونات المالية التي تساعد مصر على تخطي أزماتها الراهنة و العبور إلى منطقة أكتر أماناً و استقراراً نحو مستقبل يرقى بمصر والوطن العربي ككل إلى مصاف الدول المتقدمة

  • مبارك ماجد

    2012-9-17

    اتخيل ان الدعم العربى لمصر وحتى وان وجد فانه لن يسمى الى معدل الدعم الحقيقى الذى نتمناه لزيادة التبادل الاجتماعى والاقتصادى للدول العربية بعضهم البعض وبالاخص لمصر فلا احد يستطيع ان ينكر دور مصر ومكانتها بين الدول العربية ومصر هى نبض العرب ومهد الحضارات كلها ولا يخفى على احد ان مصر فى هذه الاونة تحتاج الى كل الدعم عالميا وعربيا لكى تقف على قدمها من جديد بعد فترة دامت ثلاثين عاما سرقة ونهب مما يجعل ضرورة ايجاد دعامة للشعب المصرى واقتصاده للدعم الكافى واولى من لابد التفكير فيهم ووضعهم فى الحسبان هم الدول العربية فلابد ان يكون دورهم اكبر من ذلك حتى وان لن تطلب مصر تلك المساعدة والدعم ليكون هم الاسرع والسباقون فى تقديم الدعم فان دور مصر حين قوتها لا يكتفى للحال على داخل مصر ولكن خير مصر كم اغرق الدول العربية كلها ويكفى ان مصر هى من علمت العرب ان يكونوا احرارا وان يعرفوا معنى الحرية فلابد وان تكون هناك بداية وان تصفى النوايا بين جميع الدول العربية ولابد من الاخذ بالحسبان ان دعم مصر هو دعم لكل العرب وان تقدمت مصر سيكون التقدم لكافة الدول العربية على السواء لان مصر دورها دور الاخت الكبرى التى تشد بيد اخواتها الى الامام وهذا دور مصر دائما وابدا.

  • وليد ذيب ارشيد

    2012-9-16

    نعلم جيدا ما اهمية الاستثمارات الخليجية و تأثيرها على الدول المصرية و ما تساعد به على نمو الاقتصاد المصري و تأثيره على حياة الفرد و المجتمع و لابد من ان تعمل الحكومة المصرية و تسمح بتلك الاستثمارات لما فيه عائد جيد على البلاد من اقتصاد و سياحة تؤثر على الدولة المصرية و شعبها العظيم .

  • عبد الله احمد ياسين

    2012-9-16

    تلك الايام تواجه الحكومة المصرية و الشعب المصري معاناة و تدهور في حالة الاقتصاد المصري و لكنه يدخل في مرحلة الاصلاح و الانتفاضة من جديد و لكن لابد بذل اقصى جهد ليتم العودة بالاقتصاد من جديد و مناقشة الاستثمارات الخليجية و التي تؤثر بالايجاب على الدولة المصرية و ايضا تساعد على حل مشكلات يعاني منها الشعب المصري و منها البطالة .

  • يوسف عمر ابو جلبوش

    2012-9-16

    نؤيد الحكومة المصرية و نحثها على الاستثمارات الخليجية و العربية في مصر فيه تعد من اكبر المصادر التي يعتمد عليها الاقتصاد المصري و التي تحتاج إلى اكبر قدر من العناية و التشجيع حتى لا نفقد ذلك المصدر و تلك الموارد الكبيرة و المؤثرة في حال البلد و أوضاعها الداخلية جميعها و التي تؤثر في نتائجها في ارتفاع الاقتصاد المصري على المواطنين و أفراد الشعب المصري الموجودين بداخل مصر أو حتى الموجودين خارجها بحيث تكون نتيجة الزيادة في الأموال الخارجية و خاصة التي تأتى من دول الخليج إلى مصر في طريقة استثمارات و تجارة أو تصدير و استيراد تساعد بشكل أو باخر على كل مجالات الحياة داخل مصر فهي تساعد على زيادة الصناعة و التجارة و الإنتاج و التي تساعد على تطوير التعليم و الصحة و تنمية مستوى الأفراد و تعمل على توفير الفرص العمل و التي زادت بنسبة اكبر من السابق لما تعرضت له بعض الشركات اثناء الثورة المصرية و ما تم من ايقاف العمل بها و لذا فانا احث الحكومة المصرية على مثل تلك الاستثمارت التي تساعد على ارتفاع حال الاقتصاد المصري و تأثيره الجيد على الفرد و المجتمع من الشعب و ما يفي لسد حاجة الدولة المصرية من عودة الاستقرار لحالة الاقتصاد التي يعانوا منها المصريين جميعا الان .

  • ياسين عبد الوهاب

    2012-9-16

    لقد قامت مصر بثورة عظيمة في وقت ثورات الربيع العربي شهد لها العالم كله بقوتها وأثبتت للعالم أن ما زال لديها من الشباب من هو قادر على إزالة الفساد والظلم الذي كان جزء لا يتجزء عن مصر في الفترة التي سبقت الثورة. ومن المعلوم لدينا أنه عند قيام أي دولة بثورة فعلى كل النظام الذي كان يحكمها قبل الثورة من رئيس الدولة إلى أصغر فرد كان يدعمه في ارائه أن يزول معه. ثم تهدأ الدولة لتبني نفسها مرة أخرى على أسس نظيفة بعد هدم الأسس البائدة التي كونها النظام السابق. وعلى الدول العربية والأجنبية ايضاً دعم مصر بكل ما تقدر عليه من أموال حتى تستطيع أن تقف على قدميها وأن تبني مستقبلها مرة أخرى بعد ما كانت ليس لها مستقبل يُرى، فإذا قامت مصر ببناء مستقبلها وأصبحت كما كانت في العهود السابقة حل الخير على جميع الدول بالوطن العربي حيث أنها قلب الوطن العربي الذي ينبض بالخير، وعلى الحكومة الجديدة حسن استغلال دعم البلاد العربية في تطوير كل كبيرة وصغيرة بالدولة. ويجب أن لا يكتفي الدعم على الدعم المادي فقط، بل يجب أيضاً وجود الدعم المعنوي لتشجيع الشباب على العمل وتوفير الاستثمارات الخارجية في مصر مما يساعد على تدفق رؤوس الأموال، وبذلك تصل مصر إلى مرحلة كبيرة من التقدم والرقي.

  • أحلام

    2012-9-15

    ان جمهوريه مصر العربيه عضو من اعضاء الجسد العربي و هو عضو مهم جدا و فعال و يعتبر من اقوي اعضاء الوطن العربي, لابد ان يدعمه الوطن العربي بقوه حتي يتماثل الجسد العربي بالشفاء,لأنه اذا اشتكى عضو تداعى له ثائر الاعضاء بالسهر و الحمى, فلجمهوريه مصر العربيه دور رائد و كبير و فعال فى المنطقه العربيه بالكامل و يعتبر كيانها اقوى كيان فى الكيانات العربيه نظرا لما حباها الله من موقع جغرافي متميز و موقع سياسي و استراتيجي فى العالم, لأن قوه جمهوريه مصر العربيه هى بالتالي قوه للوطن العربي بأكمله و لذلك وجب على كل البلاد العربيه مساعدة جمهوريه مصر العربيه للنهوض بها من الازمه الحاليه نتيجة للنظام السابق و ما خلفه ورائه من اقتصاد مهترأ و ازمات اقتصاديه فى شتى المجالات و النزول بمستوى المعيشه و هبوط مستوى الاقتصاد و كل هذه السلبيات التي جعلته فى اشد الحاجه للأخذ بيده من الأشقاء العرب و مساعدته على النهوض بضخ الاستثمارات العربيه فى شتى مجالات الاقتصاد التي بالضروره سوف تعود على المستثمرين و على جمهوريه مصر العربيه بالفائده و الرخاء لكليهما معا و قوه الاقتصاد سوف تقوي من ريادة الشعب العربي كله فى المجتمع الدولي .

  • عنتر التميمى صعيد مصر

    2012-9-13

    هو املنا التقارب والتفاهم بين كل الشعوب العربية والاسلامية فىى كل امجالات مثلا الاقتصادية والصحية والاجتماعية والامنيةلاننا فى حاجة اليها من قديم الزمن واشاء الله تحقق بنا وبكم نكسر الصعاب